بريطانيا تُغيّر تصنيف كورونا من “وبائي مُعدي” إلى “مرضٍ عادي”

 

أعلنت المملكة المتحدة أنه “اعتباراً من 19 مارس 2020، لم يعد يعتبر مرض فيروس كورونا (كوفيد 19) من الأمراض المعدية عالية العواقب (وباء)”.

وقدمت مجموعة HCID للصحة العامة من 4 دول توصية مؤقتة في يناير 2020 لتصنيف فيروس كورونا (كوفيد 19) على أنه وباء، حيث استند هذا إلى النظر في معايير الأوبئة في المملكة المتحدة حول الفيروس والمرض بالمعلومات المتاحة خلال المراحل المبكرة من تفشي المرض.

وقالت مصادر صحية بريطانية انهيئة الصحة العامة في المملكة المتحدة بعدما تم التعرف على المزيد عن الفيروس قامت بمراجعة أحدث المعلومات حوله ا مقابل معاييرالأوبئة في المملكة المتحدة، وانه تم الاقرار بأن العديد من الميزات قد تغيرت الآن؛ وعلى وجه الخصوص، يتوفر المزيد من المعلومات حول معدلات الوفيات (منخفضة بشكل عام)، كما ان هتاك الآن وعي إكلينيكي أكبر واختبار مختبري محدد وحساس، يستمر توافرها في الازدياد. واضافات المصادر انه وفقا لهذه المستجدات رات اللجنة الاستشارية بشأن مسببات الأمراض الخطرة أنه لم يعد يجب تصنيف فيروس كورونا على أنه من الأوبئة المعدية.

واكدت المصادر انه لا تزال هناك حاجة إلى استجابة وطنية منسقة، ولكن يتم تلبية ذلك من خلال استجابة فيروس كورونا (كوفيد 19) الحكومية.وقالت ان حالات الفيروس لم تعد تدارمن قبل مراكز علاج الأوبئة فقط. وانه يجب على جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يديرون الحالات المحتملة والمؤكدة اتباع إرشادات العدوى والوقاية الوطنية المحدثة لـفيروس كورونا، والتي تحل محل جميع إرشادات السابقة للفيروس. وقالت ان التوجيه يتضمن تعليمات حول مجموعات معدات الحماية الشخصية المختلفة المناسبة لسيناريوهات سريرية مختلفة.

الى ذلك اقتربت الوفيات في بريطانيا جراء مرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد من 52 ألف حالة امس الثلاثاء وفقا لحسابات رويترز لبيانات من مصادر رسمية وضعت بريطانيا ضمن أكثر دول العالم تضررا من الجائحة.و قال خبير بمكتب الإحصاء الوطني إن بريطانيا سجلت نحو 64 ألف حالة وفاة زيادة عن المعتاد خلال جائحة فيروس كورونا المستجد هذا العام. ويقول خبراء علم الأوبئة إن الوفيات الزائدة عن المعتاد، وهي الناجمة عن أي سبب وتزيد عن متوسط الوفيات في خمس سنوات خلال نفس الفترة من العام- هي أفضل طريقة لقياس عدد الوفيات بسبب تفشي مرض ما لأنه يمكن مقارنتها دوليا.كما اظهرت وثائق حكومية في لندن أن أكثر من نصف البريطانيين انتهكوا قواعد وشروط الإغلاق الذي فرضته الحكومة منذ منتصف مارس الماضي لمواجهة انتشار الفيروس وهو ما يمكن أن يُفسر استمرار الارتفاع في أعداد الإصابات والوفيات الناتجة عن هذا الفيروس حتى الان .


لندن – وكالات

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!