طرائف العرب ونوادرهم

هِجاءُ الحُطيئة

 

كان الحطيئة شاعرا هجَّاءً، لا يكاد يَسلم مِن لسانِه وشعرِه أحد.

وذات يوم؛ لم يجد إنساناً يهجوه، فضاق عليه ذلك ضيقا شديدا إلى أن أنشأ يقول:

أبت شفتايَ اليومَ إلا تكلماً ****** بِـشــرٍّ ، فما أدري لمن أنا قائـلُـه

وعندما رأى وجهه منعكساً على صفحة الماء في البئر قال:

أرى لي وجهاً شــوّهَ اللهُ خـلْـقَــهُ ****** فـقُـبِّـحَ مِن وجـهٍ وقُـبِّــحَ حامِلُــه

 

بالعربيّـة

بالعربية: موقع عربي غير حكومي؛ مُتخصص في اللّغة العربية وعلومِها ومباحثِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى يرجى تعطيل كابح الإعلانات