اقتباساتكـاريكـاتيـر

كاريكاتير: «أخيرًا جندي كامل»

استخدمت بريطانيا الكاريكاتير السياسي أثناء حرب المستعمرات بينها وبين أمريكا للسخرية من فشل فكرة «اتحاد الولايات». واقعة أخرى مبكرة تسبب فيها النقد بالكاريكاتير في إثارة جدل كبير؛ ألا وهي الرسمة المسماة «أخيرًا جُندي كامل» التي نشرتها مجلة اجتماعية سياسية باسم Masses اشتهرت في أوائل القرن العشرين أثناء الحرب العالمية الأولى في الولايات المتحدة، والمحسوبة على اليمين المتطرف واشتهرت بدعايتها المضادة للحرب، الرسم الساخر الذي رسمه «روبرت مينور» عام 1916.

مثّل فيه ضابط جيش طبيب في غرفة فحص الجنود وأمامه جندى قوي ضخم بشكل مبالغ فيه وفي التعليق كتب «أخيرًا جندي كامل» في إشارة ساخرة إلى رغبة الجيش الأمريكي في جنود أقوياء يحاربون دون عقل يفكّر في تبعات الأوامر المعطاة إليهم. وأثار الكاريكاتير غضب أجهزة الدولة وقتها، وحاكم المدعي العام الرسام «روبرت مينور» وتم الزج به إلى السجن ومصادرة نسخ المجلة والتنويه في مكاتب البريد داخل الولايات المتحدة بعدم توزيع المجلة.

الصورة : (رسمة «أخيرًا جندي كامل!» – المصدر موقع Pinterest).

جـمـــال الـنـشــــار

بالعربية: موقع عربي غير حكومي؛ مُتخصص في اللّغة العربية وعلومِها ومباحثِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى يرجى تعطيل كابح الإعلانات