الزواجُ .. أعلى درجاتِ الأمل في بلاد اللا طموح

0

الزواجُ أعلى درجاتِ الأمل في بلاد اللا طموح.
إنّه الخلاصُ المِثالي لأية امرأةٍ مداركُها العقلية ضيّقة. مُصابة بقِصر النظر و لا تُجِيد تأمين مستقبلها.

على أيّ حال، لا يتمُ اختيار زوجٍ مُناسب، بلْ اكتشافُه.

هناكَ واحدٌ بين كلّ ألف رجل يصلُح للزواج.

الحُبُّ أو الزواج؛ هو السرابُ الكبير في حياتنَا.

لنتجنّب الوَحدة، نضْطر لاختيار أسوأ الاحتِمالاتْ : أنْ نكون مع أيِّ شخص.

الفتياتُ عادةً؛ يَقُمنَ بذلك. و تنتهي القصّة ببِضعة أطفالٍ يصرخُون: “ماما” وهم يُنادون على امرأةٍ حَزينَة.


– ياسِر ثابتْ 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.