فى حديث مع الروح

0

 

 

–  يوم ولدت يوم مت

حملت راحلتي 

ولا أعلم

أن 

لا شيء لي ولا… إلى أين

منذ ذلك الفجر.

أتوكأ عصا

تقود تائه إلى البحر

تحت شفق الشر

تعد خطى العمر

ليالي تغشاها

امواج بقايا الغبر. 

 

– كما الحياة  

يا روح مزينة بالدم والقرح

أَنْتِ لست إلا أَنْتِ

كالليل يصارع النهار

كلاهما

يبتلع ذيل الآخر، في سكرة خمر.

منك

أحتمي بالموج 

في 

عز خريف العمر.

منك أحتمي

لبقايا نسمة رياح الفجر.

 

أَنْتِ لست إلا أَنْتِ

كأس من الطل والضباب

يضحك من دمعة عيون

الفر والكر

يحمل عذاب 

بسمة بين شفتي الصبر

 

أَنْتِ لست إلا أَنْتِ

الظلمة والضياء

بين خيوط البرق والمطر

لا تدرك مصبها جرة القر

سيل ألم 

يجرف الأحلام

يتدحرج كالصخر 

 

أَنْتِ لست إلا أَنْتِ

غياب يمزق 

الفراغ في سكينة القبر

جوعان جفاك

ذاك الذى

لا يرى

من وراء ضباب البحر

 

أعرف  

لن أبدو لك إلا

كما شِئْتِ

كما شاءت

ألوان ريشة قفر. 

 

أَنْتِ لست إلا أَنْتِ 

زهرة جذور 

ارتوت من رغوة خواها

شوك بألوان المحار 

الْكَلّ مأواها

قلب فارغ النبض

جوف صخرة 

صفير الريح مجراها

 

أَنْتِ لست إلا أَنْتِ

مد وجزر 

يهوى جرف الرمل والحصى

على شاطئ الصدر 

 

طائر الفرقاط

يهوى سرقة ما تبقى

من الأمل بين شقوق 

أطلال الصبر.

لست صيف ربيع

لست خريف صيف

فصل أنت 

تاه بين الفصول 

وراء ضَلَّة في ممشاها 

صقيع الجليد أنت

يَفُتّ الحجر في صقلاها.

مولد نهاية مساء وفجر

يحمل حيرته إلى القبر

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.