حقن أول جرعة من “لقاح أوكسفورد” المُضاد لكورونا – (+ فيديو)

 

أجريت في بريطانيا، الجمعة، أولى التجارب لحقن متطوعين بلقاح مضاد لكورونا، طورته جامعة “أوكسفورد” العريقة.

ويعد لقاح أوكسفورد واحدا من خمسة لقاحات فقط حول العالم وصلت إلى مرحلة التجارب السريرية، من أصل نحو 150 مشروعا.

وكانت أول تجربتين من نصيب متطوعين باحثين، هما “إليسا غراناتو” عالمة الميكروبيولوجي، و”إدوارد أونيل” عالم الأورام، بحسب ما نقل موقع شبكة “سكاي نيوز”.

ويشكل غراناتو وأونيل نقطة البداية في سلسلة طويلة من التجارب على مئات المتطوعين، حيث سيلحق بهما ستة آخرون، السبت، وأكثر من ألف متطوع آخر بدءا من الاثنين.

ويجري تطوير اللقاح من قبل علماء في جامعة أوكسفورد، ويؤكد القائمون على المشروع الطبي أن نسبة النجاح واعدة جدا وتقارب 80 بالمئة.

ويرتقب أن يبدأ مختبر أوكسفورد إنتاج هذا اللقاح قبل انتهاء مرحلة التجارب، والهدف من ذلك هو أن تكون ثمة مليون جرعة جاهزة قبل حلول أيلول/ سبتمبر.

ويعرف هذا اللقاح في الوسط الطبي بـ” ChAdOx1 nCoV-19″، وتم تطويره من فيروس غير مؤذ من حيوان الشمبانزي، ثم جرى تعديله وراثيا حتى يحمل جزءا من فيروس كورونا.

وأظهرت هذه التقنية، في وقت سابق، أنها تؤدي إلى تقوية المناعة بشكل ملحوظ في مواجهة أمراض أخرى.

وتم إبرام عقود مع ثلاث شركات بريطانية، فضلا عن شركات أخرى في الخارج، لأجل إنتاج اللقاح، بحسب “سكاي نيوز”.

والثلاثاء قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، إن التجارب ستبدأ الخميس، مشيرا إلى أن السلطات ستقدم دعما من 20 مليون جنيه إسترليني إضافية، لكل من تجربة أوكسفورد، وتجربة أخرى في كلية لندن الإمبراطورية.

ووصف الوزير البريطاني تطوير اللقاح بـ”العلم غير اليقيني”، قائلا إن الفريقين العلميين يحرزان تقدما سريعا، وسيحظيان بدعم غير مشروط.

وأكد أن بريطانيا ستستثمر في البنيات القادرة على إنتاج هذا اللقاح، حتى يجري توفيره في أسرع وقت إذا تكللت التجارب بالنجاح.

ونبه الوزير إلى أنه “ما من شيء مؤكد حتى الآن”، رغم التقدم الذي حققه العلماء في تطوير اللقاح ضد فيروس كورونا الذي ظهر في الصين ثم تحول إلى جائحة عالمية.


شاهد الفيديو

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.