النظريات الدلالية والأمثال

0

 

حينما نريد أن نقوم بعملية التحليل الدلالي للأمثال فإننا نجد أن أصلح النظريات السابقة إفادةً في التحليل الدلالي هي نظرية الحقول الدلالية؛ لأنها تكشف لنا عن الحقول الدلالية العامة والحقول الفرعية لها ومجموعاتها الدلالية للمعاني التي تتضمنها الأمثال مادة البحث، ويمكن أن نستعين بنظرية التحليل التكويني في تحليل المجموعات الدلالية لكل حقل دلالي نعرض له؛ لتبيان خصائصها الدلالية.

وإذا كانت علاقات التحليل الخاصة بنظرية الحقول الدلالية متعددة كما سلف الذكر فإن أصلح تلك العلاقات التي ينبغي أن تدرس الأمثال في ضوئها علاقة الاشتمال.

والاشتمال يعنى تضمن كلمة عامة لمجموعة من الكلمات المتقاربة دلاليا، وتسمى هذه الكلمة اللفظ الأعـم أو الكلمة الرئيسة أو الكلمة الغطاء. وفي ضوء هذه العلاقة يمكن أن نوزع الأمثال على أربعة حقول دلالية عامة:

الأول : حقل دلالي عام يتعلق بالصفات الإنسانية

الثاني : حقل دلالي عام يتعلق بالعلاقات الإنسانية

الثالث : حقل دلالي عام يتعلق بالنشاط الإنساني

الرابع : حقل دلالي عام يتعلق بأحوال الإنسان وما يؤثر فيه

ويتفرع كل حقل دلالي عام إلى حقول دلالية فرعية تتضمن بدورها عدة مجموعات دلالية.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.