“سياسات عربية” 41: في المنهج والنظريات

 

صدر عن “المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات” العدد الحادي والأربعون (تشرين الثاني/ نوفمبر) من الدورية العلمية المحكّمة “سياسات عربية” التي تُعنى بالعلوم السياسية والعلاقات الدولية، وتصدر كلّ شهرين.

تضمّن العدد ملفاً خاصاً بعنوان “قضايا المنهج في العلوم السياسية والعلاقات الدولية” يشتمل على الدراسات التالية: “عن السياسة والسياسي والنظرية: تأملات في السجال بين المنهج والنظرية في وظيفة العلوم السياسية” لعبد الوهاب الأفندي، التي تعرض لإشكالات التسييس البنيوي في المعالجات السياسية، وخطر تحوّل السجالات المنهجية إلى مواجهات سياسية، وهو وضع تكرر في السجال المستمر بين دعاة العلموية وخصومهم.

“مأزق علم السياسة بين الأيديولوجي والمعرفي” عنوان الدراسة التي وضعها خليل العناني، وتبحث في تأثير البعد “الغائي” أو الأيديولوجي، سواء الذي ارتبط بنشأة علم السياسة كحقل معرفي في أواخر القرن الثامن عشر أم الذي استمر خلال مرحلة الحرب الباردة، في البنية المعرفية والمنهجية لعلم السياسة، و”ما قلّ ودلّ: مبدأ الشحّ والنزعة الميثودية في البحوث السياسية” لسيد أحمد قوجيلي، التي تفترض أنّ سبب انعدام الشحّ هو النزعة “الميثودية” الطّاغية على حقل منهجية البحث، التي تبرز في شكل من أشكال الثقة المفرطة بالمناهج والمبالغة في استخدامها.

ويدرس محمد حمشي في دراسة “السببية مشكلة في حقل العلاقات الدولية: ما الذي يمكن تعلّمه من علم التعقّد؟” من خلال السعي لإقحام علم/ نظرية التعقّد في النقاش حول هذه الإشكالية، ولفت الانتباه إلى الدروس الأساسية التي يمكن تعلُّمها منها من أجل أعادة التفكيـر في التصور الهيومي التقليدي للسببية، والذي هيمن على أغلب النظريات السائدة.

إلى جانب دراسات “نظرية الاختيار العقلاني وبدائلها في السياسة الخارجية والعلاقات الدولية” لمروة حامد البدري، و”القدرة على الاستدلال: إسهامات التحليل التتبعي في بحوث دراسات الحالة” لحسن الحاج علي أحمد. كما اشتمل العدد على ترجمة علي حاكم صالح دراسة بعنوان “علم السياسة: البحث بطرائق متنافسة في موضوع متشعّب” لفيليب شميتر.

وفي باب المؤشر العربي، أعدّ نبيل حسين، تقريراً عنوانه “القضية الفلسطينية في الرأي العام العربي”. وتضمّن العدد أيضًا توثيقَ أهمّ “محطات التحوّل الديمقراطي في الوطن العربي”، و”الوقائع الفلسطينية” في الفترة 1/9/2019-31/10/2019، و”وثائق التحول الديمقراطي في الجزائر”، خلال شهرَي شباط/ فبراير، وآذار/ مارس 2019. وفي باب مراجعات وعروض كتب، أعدّ كمال بوناب مراجعة كتاب “النضال من أجل الاعتراف في العلاقات الدولية: القوى الراهنة والتعديلية والصاعدة” لميشيل موراي.


المصدر

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!