فاطمة الفِهرية – القرن التاسع الميلادي

0

 

لعبت فاطمة الفهري دوراً كبيراً في نشر الحضارة والثقافة في مجتمعها، وقد هاجرت فاطمة مع والدها ” محمد الفهري ” من القيروان في تونس إلى فاس، ونشأت مع شقيقتِها في أسرة متعلمة وتعلمت الفقه الإسلامي والحديث.

وقد ورثت فاطمة قدراً كبيراً من المال عن أبيها، واستخدمته في بناء مسجد؛ تمت تسميته بـ مسجد القرويين (جاءت تسمية القرويين نسبة إلى موطنها القيروان تونس)، وتأسس عام 859، ولم يكن مسجد القرويين مجرد مسجدٍ للعبادة فقط، ولكنه كان أقدم وأول جامعة في العالم، إذ سافر إليه الطلاب من جميع أنحاء العالم لدراسة العلم والدراسات الإسلامية؛ وكذلك علم الفلك، واللغات، والعلوم، والرياضيات.

أصبحت الأرقام العربية؛ معروفةً في أوروبا من خلال هذه الجامعة. وهي الأرقام المعتمدة حاليا في أوربا، أما الأرقام التي تُنسب للعرب حاليا فهي أرقام هندية. تم إدخالُها للاستعمال في الشرق العربي. فيما مازالت دول المغرب العربي تستعمل الأرقام العربية الأصلية.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.