بنسالم حميش – المغرب

0

 

درس بنسالــم حميــش المرحلة الابتدائية والإعدادية بمكناس وتابع دراسته العليا في العاصمة الرباط، والتحق بعد ذلك بالمدرسة التطبيقية العليا وبجامعة السوربون في باريس. حصل على البكالوريوس في الفلسفة والبكالوريوس ثانيةً في علم الاجتماع عام 1970، ثم على دكتوراه السلك الثالث سنة 1974، وعلى دكتوراه الدولة سنة 1983.

اشتغل أستاذا مساعدا بالمدرسة العليا للأساتذة بالرباط. يعمل حاليا أستاذا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية شعبة الفلسفة بالمدينة نفسها. التحق باتحاد كتاب المغرب سنة 1968، وساهم في تحرير (المجلة المغربية للاقتصاد والاجتماع)، وأصدر سنة 1971 مجلة (البديل) التي تم وقفها سنة 1984. عينه الملك محمد السادس وزيرا للثقافة في حكومة عباس الفاسي في يوليو 2009.

يكتب باللغتين العربية والفرنسية، وكتب في مجلات عديدة مثل مجلة (الوحدة)، و(الفكر العربي المعاصر)، و(المستقبل العربي)، و(الناقد).


النتاج الروائي:

• “مجنون الحكم”، (1990)
• “محن الفتى زين شامة”، (1993)
• “سماسرة السراب”. (1995)
• “العلامة”، (1997)
• “بروطابوراس.. يا ناس”، (1998)
• “فتنة الرؤوس والنسوة”، (2000)
• “زهرة الجاهلية”، (2004)
• “هذا الأندلسي”، (2007)
• “معذبتي ـ الشروق”، (2010)
• “امرأة أعمال”, (2013)
• “من ذكر و أنثى” (2015).


النتاجات الأخرى:

• “كناش ايش تقول” (ديوان شعر)، 1979
• “ثورة الشتاء والصيف” (ديوان شعر)، 1982
• “في نقد الحاجة إلى ماركس”، 1983
• “الجرح والحكمة (الفلسفة بالفعل)”، 1986
• “معهم حيث هم” (حوارات(، 1987
• “التشكلات الايديولوجية في الإسلام”، 1988
• “الاستشراق في أفق انسداده”، 1991
• “أبيات سكنتها وأخرى” (ديوان شعر)، 1997
• “في الغمة المغربية”، 1997
• “الخلدونية في ضوء فلسفة التاريخ”، 1998
• “ديوان الانتفاض” (ديوان شعر)، 2000
• “التراكم السلبي والعلم النافع: عن قراء ابن خلدون”، 2001
• “أنا المتوغل وقصص فكرية أخرى”، 2004
• “العرب والإسلام في مرايا الاستشراق”، 2011
• “ابن رشد وشوق المعرفة”، 2013
• “عن سيرتي: ابن بطوطة وابن خلدون”، 2014.


الجوائــــز

• جائزة الناقد لعام 1990عن رواية “مجنون الحكم”
• جائزة الأطلس للترجمة من السفارة الفرنسية بالمغرب سنة 2000 عن رواية “العلامة”
•جائزة نجيب محفوظ عام 2002.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.