محمد شكري – المغرب

0

 

عاش محمد شكري طفولة صعبة وقاسية في قريته الواقعة في سلسلة جبال الريف، ثم في مدينة طنجة التي نزح إليها مع أسرته الفقيرة في عام 1942.

وصل إلى مدينة طنجة ولم يكن يتكلم بعد اللغة العربية لأن لغته الأم كانت هي الأمازيغية، عملَ كصبي مقهى وهو دون العاشرة، ثم عمِلَ حمّالاً، فبائع جرائد وماسح أحذية ثم اشتغل بعد ذلك بائعًا للسجائر المهربة.

انتقلت أسرته إلى مدينة تطوان لكنه سرعان ما عاد لوحده إلى مدينة طنجة. لم يتعلم شكري القراءة والكتابة إلا وهو ابن العشرين، ودخل المدرسة في مدينة العرائش ثم تخرج بعد ذلك ليشتغل في سلك التعليم.

نُشِرَت قصته الأولى “العنف على الشاطئ” في مجلة الآداب اللبنانية في عام 1966. حصل على التقاعد النسبي وتفرغ تمامًا للكتابة الأدبية، وتوالت بعد ذالك كتاباته في الظهور.

اشتغل في المجال الإذاعي من خلال برامج ثقافية كان يعدها ويقدمها في اذاعة طنجة، و خصوصا في برنامجه الشهير (شكري يتحدث). عاش في طنجة لمدة طويلة ولم يفارقها إلا لفترات زمنية قصيرة. توفي في 15 نوفمبر عام 2003.


النتاج الروائي:

• “الخبز الحافي”, 1972 (لم تنشر باللغة لعربية حتى سنة 1982)
•”مجنون الورد”, 1989
•”الشطار”, 1992
•”السوق الداخلي”, 1997
•”الخيمة”, 2000
•”وجوه”، 2000


النتاجات الأخرى:

•”السعادة” (مسرحية)، 1994
•”بول بولز وعزلة طنجة”، 1997
•”غواية الشحرور الأبيض” (نقد)، 1998

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.