أعلام النقد العربي

فاروق عبد القادر – farouk abdelkader – مصر

 

ولد الدكتور فاروق عبد القادر  في بني سويف – مصر 1938. كان عاشقاً للقرآن، يرتله في الفجر وقبل الغروب وكان حسن الصوت سليم النطق، التحق بقسم الدراسات الاجتماعية والنفسية واختار علم النفس، وتخرج من الجامعة في مايو عام 1958 (ليسانس علوم نفسية) بتقدير جيد.

عمل سكرتيراً لتحرير مجلة (المسرح) ثم مجلة (المسرح والسينما) حتى نهاية 1970. عمل محرراً مسؤولاً عن ملحق الأدب والفن الذي كانت تصدره مجلة (الطليعة). في صيف 1974 تقرر إيقاف مجلة (الكاتب) ثم أوقفت مجلة (الطليعة) في مارس 1977وصدر بدلاً منها مجلة الطبيعة والمستقبلإن عناية فاروق عبد القادر الخاصة بالمسرح ونصوصه ذات أثر واضح وقيم، من خلال متابعته بالدراسة والنقد لكثير من الأعمال والظواهر المسرحية في مصر والوطن العربي على مراحل ممتدة، إلى جانب ما له من دراسات عديدة خاصة في القصة والرواية.


ونقد فاروق عبد القادر في كل هذه الفنون فيه كثير من إعادة النظر في بعض المسلمات والآراء النقدية الشائعة، كما أنه أسهم في أثراء النقد الصحفي بمقالاته النقدية الجادة ومتابعاته لألوان الإبداع الجديد، واستطاع بهذا أن يحقق تأثيراً ملحوظاً في الحياة الثقافية، ويثير كثيراً من القضايا الفكرية والأدبية بجرأة نادرة، كما أن دراساته المتنوعة تقدم صورة حية للإبداع العربي المعاصر وللاتجاهات الجديدة في الأدب بفنون المختلفة.


  • أهم المؤلفــــات :

– ازدهار وسقوط المسرح المصري.
– مساحة للضوء، مساحة للظلال.
– من أوراق الرفض والفنون.
– أوراق من الرماد والحجر.
– أوراق أخرى من الرماد والحجر.
– رؤى الواقع وهموم الثورة المحاصرة.
– نافذة على مسرح الغرب.


  • من المسرحيات التي ترجمها:

– فترة التوافق – تنيسي وليامز.
– لعبة البنج بونج – أرتور أداموف.
– المساحة الفارقة.
– النقطة المتحولة – بيتر بروك.
– يو .
– أس – بيتر بروك.

 

close

مرحبا 👋

قم بالتسجيل في النشرة البريدية لتتوصل بجديد مقالات منصة "بالعربية"، كل أسبوع.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بالعربيّة

بالعربية: موقع عربي غير حكومي؛ مُتخصص في اللّغة العربية وعلومِها ومباحثِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى يرجى تعطيل كابح الإعلانات