فيصل دراج – Faisal Darraj – فلسطين

0

 

د. فيصل دراج، ناقد وكاتب وباحث من فلسطين. حصل على درجة الدكتوراه في الفلسفة من فرنسا 1974. وعمل في عدة منشورات ومجلات ثقافيّة فكريّة منها: شؤون فلسطينيّة، سلسلة حصاد الفكر العربي، قضايا وشهادات، مصائر الحزب السياسي في العالم العربي. نشر عدداً من الكتب أهمها: ذاكرة المغلوبين، دلالات العلاقة الروائية، الرواية وتأويل التاريخ، نظرية الرواية والرواية العربيّة، الحداثة المتقهقرة.


من مواليد فلسطين /الجاعونه 1943م. انهي دراسته في جامعة دمشق – قسم الفلسفة 1968م. دكتوراه في الفلسفة من فرنسا 1974م موضوعها الاغتراب بين ماركس وهيجل.

عمل في مجلة شؤون فلسطينية التابعة لمركز الأبحاث الفلسطينية – بيروت 1975-1977م
عمل مع الدكتور الراحل إحسان عباس والدكتورة وداد القاضي على إصدار سلسلة حصاد الفكر العربي (1977-1982) – مؤسسة ناصر للثقافة في بيروت

عمل مديرا لقسم الأبحاث والدراسات في المركز العربي للدراسات الإستراتيجية – دمشق 1996 – 2002م

عمل أستاذا في المعهد العالي للدراسات المسرحية في جامعه دمشق 1997 -1999م

أكاديمي محكَم في العديد من الجوائز العربية

أصدر دورية قضايا وشهادات مع الراحلين عبد الرحمن منيف وسعد الله ونوس – 1989 -1992م، وظهر منها سبعة مجلدات

أشرف بالتعاون مع جمال باروت على إصدار مصائر الحزب السياسي في العالم العربي في ستة مجلدات من عام 2000 -2006م

أشرف على ترجمة كتاب ” بؤس العالم ” لبيير بورديو وفى ثلاثة أجزاء ،وترجم كتاب كلود لوفور ” التعقيد ” عام 2007م

يشرف الآن على إصدار سلسلة بعنوان ” مرايا الفكر المعاصر ” تصدر عن دار كنعان، فى دمشق وظهر منها عدة مجلدات ( كلود ليفي، شتراوس، جاك دريدا …. الخ )

أسهم في الجزء الأول من كتاب ” تاريخ الأدب العربي الحديث ” الصادر من جامعة باريس 2007.


  • أهم الكتب التي صدرت له :

الواقع والأمثال

دلالات العلاقة الروائية

ذاكرة المغلوبين

الرواية وتأويل التاريخ

نظرية الرواية والرواية العربية

الحداثة المتقهقرة.


  • الجوائز التي فاز بها: 

جائزة أفضل كتاب عربي 2002 ، عن كتابه ( نظرية الرواية والرواية العربية )

جائزة الإبداع الثقافي لدولة فلسطين – 2004م

استطاع فيصل دراج أن يضع لنفسه منهجا نقديا متميزا خاصة في نقد الرواية العربية، يقول عن زمن الرواية “عندما نقول زمن الرواية فإننا ننسى من القارئ، فالمعنى الاجتماعي لأي إبداع لا يتجدد فقط بقيمته الداخلية، لكن باستقباله وبعدد القراء”

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.