يافا ..

0

 

أذكر يوماً كنت بيافا

خبّرنا خبّر عن يافا

وشراعي في مينا يافا

يا أيّام الصيد بيافا

نادانا البحر ويومٌ سحر فهيّأناهُ المجذافا

نلمح في الخاطر أطيافا

عدنا بالشوق إلى يافا

فجراً أقلعنا.. زنداً وشراع

في المطلق ضعنا.. والشاطئ ضاع

هل كان الصيد وفيرا؟

وغنمنا منه كثيرا

قل من صبحٍ لمساء

نلهو بغيوب الماء

لكن في الليل.. في الليل

جاءتنا الريح.. في الليل

يا عاصفةً هوجاء وصلت ماءً بسماءْ

عاصفة المطر الليلية قطعان ذئاب بحرية

أنزلنا الصاري.. أمسكنا المجذاف

نقسو ونداري.. والموت بنا طاف

قاومنا الموج الغاضب.. قوّضنا البحر الصاخب

وتشد وتعنف أيدينا ويشدّ يشدّ القارب

ويومها قالوا إننا ضائعون.. إننا هالكون

في الأبد البارد

لكننا عدنا.. عدنا مع الصباح.. جئنا من الرياح

كما يجيء المارد

ودخلناها مينا يافا

يا طيب العَوْدِ إلى يافا

وملأنا الضفة أصدافا

يا أحلى الأيام بيافا

كنّا والريح تهب تصيح نقول سنرجع يا يافا

واليوم الريح تهب تصيح ونحن سنرجع يا يافا

وسنرجع نرجع يا يافا وسنرجع نرجع يا يافا


كلمات وألحان: الأخوين الرحباني


الرابط المباشر لتحميل الأغنية

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.