الثعلب والديك

- أدب الطفل -

 

برز الثعلبُ يوما *****  في شعار الواعِظينا

فمشى في الأرضِ يهذي *****  ويسبُّ الماكرينا

ويقولُ : الحمدُ للـ *****  ـهِ إلهِ العالمينا

يا عِباد الله، تُوبُوا *****  فهْوَ كهفُ التائبينا

وازهَدُوا في الطَّير، إنّ الـ *****  ـعيشَ عيشُ الزاهدينا

واطلبوا الدِّيك يؤذنْ *****  لصلاة ِ الصُّبحِ فينا

فأَتى الديكَ رسولٌ *****  من إمام الناسكينا

عَرَضَ الأَمْرَ عليه *****  وهْوَ يرجو أَن يَلينا

فأجاب الديك : عذرا *****  يا أضلَّ المهتدينا

بلِّغ الثعلبَ عني *****  عن جدودي الصالحينا

عن ذوي التِّيجان ممن *****  دَخل البَطْنَ اللعِينا

أَنهم قالوا وخيرُ الـ *****  ـقولِ قولُ العارفينا

مخطئ من ظنّ يوما *****  أَنّ للثعلبِ دِينا

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!