أدب الطفل

الثعلب والديك

 

برز الثعلبُ يوما *****  في شعار الواعِظينا

فمشى في الأرضِ يهذي *****  ويسبُّ الماكرينا

ويقولُ : الحمدُ للـ *****  ـهِ إلهِ العالمينا

يا عِباد الله، تُوبُوا *****  فهْوَ كهفُ التائبينا

وازهَدُوا في الطَّير، إنّ الـ *****  ـعيشَ عيشُ الزاهدينا

واطلبوا الدِّيك يؤذنْ *****  لصلاة ِ الصُّبحِ فينا

فأَتى الديكَ رسولٌ *****  من إمام الناسكينا

عَرَضَ الأَمْرَ عليه *****  وهْوَ يرجو أَن يَلينا

فأجاب الديك : عذرا *****  يا أضلَّ المهتدينا

بلِّغ الثعلبَ عني *****  عن جدودي الصالحينا

عن ذوي التِّيجان ممن *****  دَخل البَطْنَ اللعِينا

أَنهم قالوا وخيرُ الـ *****  ـقولِ قولُ العارفينا

مخطئ من ظنّ يوما *****  أَنّ للثعلبِ دِينا

 

بالعربية

بالعربية: منصة عربية غير حكومية؛ مُتخصصة في الدراسات والأبحاث الأكاديمية في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

تعليق واحد

  1. السلام عليكم
    جزاكم الله خيرا على القصص ولكن بعض القصص ليس بها رابط للتحميل

    برجاء الافادة

    أنا مسؤولة مصادر تعلم في أكاديمية الأرقم للبنات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى