هايكو بعنوان “البُحيرة”

.... أشجار الصنوبر تخاتل الضوء ظلال تتراقص كالأشباح.. يسكن الخوف جحور الليل.. ... يعكس الماء لون جلدي.. لا شيء كالضوء يعلن الحقيقة.. الأشجار تقف صامدة أمام العاصفة.. .... كالريح تنثر عبقي.. حبات مطري هذا المساء.. تدون…
اقرأ أكثر...

ما لم يصرح به النص؛ نجدُه في “القراءة”

- نجد في الآونة الأخيرة العديد من اللقاءات الأدبية وفي مدن عدة بالمغرب، فإلى أي مدى يمكن لهذه اللقاءات أن تخدم الشعر؟ كيف ذلك؟ _هي اللقاءات الأدبية تخدم الشِّعر والشاعر معاً..تفتح أمامه آفاق التعارف على أدباء آخرين لخلق…
اقرأ أكثر...