معهد تونسي يعمل على تطوير لقاح ضد كورونا

 

قال مدير معهد باستور تونس، محمد الهاشمي الوزير، في تصريح لـ”أصوات مغاربية” إن “المعهد يقوم بتطوير لقاح ضد فيروس كورونا، لا يزال في المراحل ما قبل السريرية”.

وأوضح أن “الاختبارات تجرى في الوقت الراهن على الحيوانات وفي المخابر، قبل أن يتم نشر هذه البحوث في مجلات علمية”. 


وأضاف  “تم اعتماد تقنية لقاح الحمض النووي من قبل فريق من المعهد لديه خبرة في تطوير التلاقيح”.

ومعهد باستور تونس هو مؤسسة حكومية تأسس سنة 1893، ويتمثل دوره في القيام ببحوث ميدانية  وتشخيصات بيولوجية وإعداد مواد بيولوجية  مثل التلاقيح والأمصال.

وأشاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بمبادرة المعهد، معبرين عن أملهم في أن تساهم البحوث التي يجريها في إيجاد تلقيح ضد الوباء الذي هز العالم.

ودعا آخرون إلى “عدم الانسياق وراء حملات ترذيل مجهودات المعهد”، مشيدين بانخراط المؤسسات البحثية التونسية في الجهود العالمية للبحث عن لقاح على الرغم من تواضع الإمكانيات المادية والتكنولوجية.


وبعد تحقيق تونس لتحكم نسبي في الوباء، ارتفع عدد الإصابات في الأسابيع الأخيرة، خصوصا بعد قرار فتح الحدود في 27 يونيو الماضي.

ودفع ارتفاع عدد الإصابات السلطات إلى اتخاذ تدابير احترازية جديدة من بينها فرض الاستظهار بنتيجة تحليل سلبية لفيروس كورونا على كل وافد إلى البلاد.

وحسب آخر معطيات وزارة الصحة، بلغ العدد الإجمالي للإصابات بكورونا 2427 حالة من بينها 1225 إصابة مسجلة بعد قرار فتح الحدود.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.