كتاب: مُحاكمة سقراط – بصيغة PDF للتحميل

0

 

تشير محاكمة سقراط؛ إلى المحاكمة والتنفيذ الذي لحق بالفيلسوف الأثيني سقراط عام 399 ق م. فقد تمت محاكمته وإدانته من قبل حكومة أثينا الديمقراطية بتهمة إفساد الشباب والإلحاد.

قام اثنان من معاصري سقراط وهما أفلاطون وكسينوفون بوصف تلك المحاكمة فكانت أحد أهم المحاكمات في العصر القديم.


رابط الكتاب للتحميل


  • نبذة عن المُحاكمة

وُلد سقراط وعاش في أثينا، وكان ملبسه بسيطًا، وعُرف عنه تواضعه في المأكل والمشرب.
وتزوج من زانْثِب التي عُرف عنها حسب الروايات أنها كانت حادة الطبع ويصعب العيش معها.
وقد أنجبت له طفلين على الأقل.

كان سقراط يعلم الناس في الشوارع والأسواق والملاعب.. وكان أسلوب تدريسه يعتمد على توجيه أسئلة إلى مستمعيه، ثم يُبين لهم مدى عدم كفاية أجوبتهم.

وقُدّمَ سقراط للمحاكمة وُوجهت إليه تهمة إفساد الشباب والإساءة إلى التقاليد الدينية.
وكان سقراط يُلمحُ إلى أن الحكام يجب أن يكونوا من أولئك الرجال الذين يعرفون كيف يحكمون، وليس بالضرورة أولئك الذين يتم انتخابهم.

وقد قضت هيئة المحلَّفين بثبوت التهمة على سقراط وأصدرت حكمها عليه بإلإعدام.. ونفذ الحكم بكلِّ هدوء متناولًا كوبًا من سم الشوكران.

وربّما كانت طريقة موته من أكثر الأمور المثيرة للجدل وكذلك المحاكمة الظالمة التي تعرض لها؛ إذ تمّت محاكمة سقراط من قبل أثينا بوصفهم له بتخريب عقول الشباب في ذلك العهد عن طريق أفكاره الفلسفيّة.
ووصف أفلاطون فى حوار دفاع «سقراط» وفى كتابه الاعتذار (The Apology) كيفيّة محاكمته، بالإضافة إلى دفاعه الّذي بقي من خلاله ثابتًا على موقفه ومبادئه، وفي النهاية تمّ الحكم عليه بالإعدام عن طريق تجرّعه للسم، وهو ما قام بفعله بشجاعةٍ كببرةٍ وصفها بأنّها يجب أن تكون نفس الشجاعة التي يجب أن يلاقي بها الجندي حتفه دفاعًا عن أرضه، أمّا اللحظات الأخيرة لسقراط – والتي كان فيها يتجرّع السم وهو يبث مبادئه حتى اللحظة الأخيرة لتلاميذه ومن كان حوله وهم جميعًا غارقون بالبكاء عليه- فقد تمّ تمثيلها في لوحة موت سقراط للفنّان جاك لوى ديفيد.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.