تصفح الوسم

الرواية السابعة

“العدد صفر” كما تحدث عنه أمبرتو إيكو في روايته السابعة

في روايته السابعة والأخيرة للأسف، وللأسف لأن الكاتب رحل بعد حين من صدورها بشكل مباغت، وهو الذي كان في نيته أن يلحقها برواية ثامنة يؤكد فيها أكثر وأكثر جانبه الإبداعي، وهو الذي كان قد أكد نظيره العلمي والنقدي المدهش في عدد كبير من الكتب.…
اقرأ أكثر...