اللاعب والملعوب به

كُل إنسان يعيش حَيَاتَيْن معًا : حياة داخِلَـه، وحياة في المجتمع. وسعادةُ الإنسان مُتوقفة على العلاقة بين الحَيَاتَيْن ، فإن كانت هذه العلاقة متوازنة ، وقائمة على التصالح مع الذات ، والوئام مع أفراد المجتمع ، شَعَرَ الإنسانُ…
اقرأ أكثر...