أخبار ومتابعات

مكتبة “أنطوان” العريقة في بيروت تُغلق أبوابها

يرجع تاريخ تأسيس مكتبة “أنطوان” إلى ما قبل استقلال لبنان 1933م، وتتمتع هذه المكتبة بوضع رمزي واعتبار في لبنان وفي عموم الوطن العربي؛ باعتبارِها مساهما أساسيا في الحَراك الفكري والمعرفي والثقافي الذي شهدته بيروت في أواسط القرن الماضي، والذي امتد إشعاعه إلى كل الدول العربية، والذي تُوّج بإعلان بيروت عاصمة للثقافة العربية في مناسبات كثيرة ومتكررة

مكتبة انطوان - فرع رأس بيروت (الحمراء) - لبنان (مغلق!) :: موقع رنّوو.نت


تضم هذه المكتبة العريقة فروعا لها في عدد من المدن اللبانية؛ حيث افتتحت المكتبة فرعا لها في أسواق بيروت منذ عام 2012، وتوقفت عن العمل بعد الانفجار الكبير الذي هز مرفأ بيروت، لتغلق أبوابها بسبب «عوامل واضحة مالية ومعنوية، حيث أصبح هم المواطن اللبناني هو قوت العيش وليس ترفَ القراءة.


ويتميز فرع مكتبة أنطوان في المجمع التجاري ببيروت؛ بأنه ملتقى مُحبي القراءة كبارًا وصغارًا، إذ كانوا يطالعون الكتب التي يختارونها في زواياها.


وتُعدُّ مكتبة “أنطوان” رائدة في عالم الكتب ومجالي التوزيع والنشر عربيا وغربيا.

تجدرُ الإشارة هنا؛ إلى أن الأزمة الإقتصادية وإعلان البنك اللبناني الإفلاس؛ قد حدَّ كثيرا من قدرة معظم اللبنانيين على شراء الكتب العربية والأجنبية، في حين أثرَ ارتفاع أسعار الورق على حركة الطباعة والنشر.

بالعربية

بالعربية: منصة عربية غير حكومية؛ مُتخصصة في الدراسات والأبحاث الأكاديمية في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى