مغاربة يخضعون لتجارب اختبار لقاح ضد كورونا

 

من المقرر أن يخضع حوالي 5 آلاف متطوع مغربي هذا الأسبوع لتجارب سريرية خاصة باختبار فعالية لقاح صيني ضد فيروس كورونا، في إطار تفعيل شراكة مغربية صينية، يستفيد بموجبها المغاربة من الدفعات الأولى من اللقاح، حال ثبوت فعاليته.


وكشفت صحيفة “الأحداث المغربية”، نقلا عن مصدر طبي، أن التجارب ستنطلق بحر الأسبوع الجاري في ثلاثة مراكز طبية هي المستشفى العسكري والمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، إلى جانب المركز الاستشفائي الجامعي بالدار البيضاء. 

وفي وقت لم تكشف فيه وزارة الصحة المغربية عن تفاصيل عملية التجارب السريرية وظروف إجرائها، أوضحت الصحيفة المغربية أن الأمر سيتم عن طريق تقسيم المتطوعين إلى ثلاث مجموعات توزع على المراكز الصحية الثلاثة، حيث ستخضع للمراقبة والمتابعة الطبية في العزل الصحي لمدة أربعين يوما.

ويسعى المغرب من خلال هذه الخطوة، إلى ضمان حصوله بشكل مبكر على اللقاح ضد فيروس كورونا، في حالة نجاح التجارب السريرية، إذ تعد المشاركة في هذا النوع من التجارب أحد شروط المختبرات لبيع اللقاح.

وكان المغرب قد وقع الخميس الماضي عبر وزير الصحة خالد آيت الطالب اتفاقيتي شراكة وتعاون مع مختبر سينوفارم الصيني (CNBG)، الذي سيشرف على تصنيع اللقاح بالمغرب.

من جهة أخرى، أوردت الصحيفة ذاتها تكلفة إنتاج اللقاح بالمغرب، إذ أكدت أن التلقيح الصيني سيكون متوفرا في السوق المغربي بثمن يقارب 140 دولارا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.