المغرب يتجهُ نحو علاج المصابين بـ “كورونا” في منازلِهم تحت إشراف لجنةٍ طبية

 

بعد تسجيل المئات من الإصابات بفيروس كورونا بالمغرب خلال الأسابيع القليلة الماضية،  أفادت ولاية جهة الدار البيضاء سطات، في معطيات إحصائية لها حول وضعية المستشفيات الميدانية المخصصة لاستقبال المصابين بكوفيد -19 على مستوى هذه الجهة، بأن نسبة ملء الأسرة بهذه المستشفيات بلغت 83.77 بالمائة  وذلك إلى غاية 31 يوليو الماضي. 

وأضاف بلاغ للجهة أن هذه الإحصائيات تهم المستشفى الميداني للمعرض الدولي بالدار البيضاء ومستشفى بنسليمان ومستشفى الجديدة، موضحة أن عدد الأسرة المملوءة بها محدد في 1616 سريرا، من مجموع طاقاتها الاستقبالية المحددة في 1929.

وأمام ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا بالمغرب، وتسجيل عدد إصابات قياسية، نقل موقع هسبريس المحلي عن مصدر خاص أن وزارة الصحة بالمغرب تتجه إلى علاج المصابين بفيروس كورونا الذي لا تظهر عليهم الأعراض بالمنزل تحت إشراف لجنة طبية. 

وأضاف الموقع أنه سيتم التخلي عن التحاليل الاستباقية الاحترازية والاحتفاظ بإجراء العينة المخبرية للأشخاص الذين يُعانون من أعراض الإصابة بالفيروس، بالإضافة إلى أن “حالات الاتصال الخاصة بشخص تم الإبلاغ عنه إيجابيًا (المخالطين) لن يتم أخذ عينات منها إلا إذا كانت تنتمي إلى الفئة الضعيفة”. 

وأضاف المصدر أن كل شخص يتوجه طواعية إلى المستشفى من أجل الكشف عن فيروس كورونا لن يتم أخذ عينات منه إلا بعد أن يتم عرضه على طبيب سيقرر إجراء التحاليل من عدمه. 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.