الصحة العالمية: لا نهاية في الأفق لأزمة “كوفيد-19″، وتأثيرُها سيبقى لعقودٍ قادمة

 

أوضحت لجنة الطوارئ التي شكلها مدير منظمة الصحة العالمية أنه لا توجد نهاية بعد في الأفق لأزمة “كوفيد19-” التي أصابت حتى الآن أكثر من 17 مليون شخص وقتلت أكثر من 650 ألف شخص.

وسلطت اللجنة التي شكلها الدكتور تيدروس أدهانوم جيبريسوس في بيانها الصادر يوم السبت  الضوء على “المدة الطويلة المتوقعة” لاستمرا ر الجائحة، مشيراً إلى “أهمية استدامة جهود الاستجابة المجتمعية والوطنية والإقليمية والعالمية”.

وذكر الموقع الرسمي للأمم المتحدة أنه بعد مناقشة كاملة للأدلة ومراجعتها، وافقت اللجنة “بالإجماع” على أن تفشي المرض لا يزال يشكل حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقا دوليا.

وأبلغ الدكتور تيدروس اللجنة في ملاحظاته الافتتاحية “أنها أزمة صحية تحدث مرة واحدة في القرن، وستكون آثارها محسوسة لعقود قادمة”.

وأوصت الوكالة الأممية بالاستمرار في تعبئة المنظمات متعددة الأطراف العالمية والإقليمية، والشركاء من أجل التأهب والاستجابة ودعم الدول الأعضاء في الحفاظ على الخدمات الصحية، وتسريع وتيرة البحث والوصول في نهاية المطاف إلى التشخيص والعلاج واللقاحات.

كما نصحت اللجنة الدول بتنفيذ تدابير ونصائح متناسبة بشأن السفر، بناءً على تقييمات المخاطر، ومراجعة هذه الإجراءات بانتظام.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.