الإمارات تبدأُ تشغيلَ أولِ مفاعلٍ نوويٍّ سِلميٍّ في العالَم العربي

محطات براكة للطاقة النووية أصبحت محركا للنمو في الإمارات، حيث ستنتج المحطات الأربع فور تشغيلها بالكامل 25 بالمئة من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية في الدولة.

 

أبوظبي – أعلنت الإمارات العربية المتحدة اليوم السبت بداية تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي، وذلك في محطات براكة للطاقة النووية بأبوظبي.

وقالت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية السبت إن “نجاح شركة نواة للطاقة التابعة للمؤسسة والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية، في إتمام عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى”.

وتشيد الشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو) محطة براكة للطاقة النووية في إمارة أبوظبي. وكان مقررا في البداية بدء تشغيل المحطة في 2017 لكن تشغيل أول مفاعلاتها أرجئ مرارا.

وأضافت المؤسسة أن “هذا الإنجاز يعد الأهم لغاية اللحظة في مسيرة البرنامج النووي السلمي الإماراتي ومحطات براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي”.

وقال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على تويتر “حققنا نقلة نوعية في قطاع الطاقة الإماراتي وخطوة مهمة على طريق استدامة التنمية، بأيدي كفاءاتنا الوطنية”.

وأضاف “المحطة الأولى من محطات براكة للطاقة النووية السلمية تبدأ عملياتها التشغيلية وفق أعلى معايير السلامة العالمية. براكة إنجاز حضاري وتنموي تضيفه الإمارات إلى رصيد إنجازاتها المتفردة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.