جامعة كامبريدج البريطانية تعتمد التعليم عن بُعد للعام الدراسي المقبل بالكامل

 

ذكرت جامعة كامبريدج البريطانية أن الدراسة بالنسبة لطلابها ستكون عبر الإنترنت للعام الدراسي المقبل بالكامل، وأنها ستلغي بذلك المحاضرات التي تتم وجها لوجه، على ضوء جائحة فيروس كورونا.

وأفادت الجامعة بأنها تتوقع أن تظل تدابير التباعد الاجتماعي قائمة على المستوى الوطني لبعض الوقت، حسبما ذكرت وكالة “برس أسوسيشن” الثلاثاء.

وستتواصل المحاضرات عبر الفيديو حتى صيف 2021، بحسب الجامعة، بينما ربما يتم السماح بمجموعات تدريس قليلة العدد شريطة الالتزام بمتطلبات التباعد الاجتماعي.

وسيتم إجراء الاختبارات للطلاب أيضا عبر الإنترنت.

وبإمكان الجامعة تحصيل الرسوم الكاملة مقابل المحاضرات عبر الإنترنت.

وبذلك تصبح كامبريدج أول جامعة في بريطانيا تعلن عن خططها للعام الدراسي المقبل بالكامل.

وتضررت بريطانيا بشدة جراء جائحة كورونا، حيث توفي أكثر من 35 ألف شخص بسبب الفيروس حتى الآن.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.