أطباء هنود يحذرون من استخدام دواء “هيدروكسي كلوركين” مع مصابي كورونا

0

 

على الرغم من إجازة مجلس البحث الطبي الهندي، دواء هيدروكسي كلوركين، لعلاج المصابين بفيروس كورونا، إلا أن أطباء هنودا، حذروا من استخدامه، بسبب المخاطر التي يتسبب بها لأنواع من المرضى.

ويستخدم هذا العلاج للمصابين بالملاريا، وفيروس السارس، لكنه يحمل مخاطر جانبية خصوصا على مرضى القلب.

وقال الطبيب الهندي هارهيت سينغ باتّي، إن تأثيرات “هيدروكسي كلوروكين” الجانبية معروفة، والدواء لم يثبت بعد فاعليته في علاج كورونا.

وأوضح باتّي، أن الفيروس قد يتسبب في أمراض إضافية بالنسبة للذين يعانون من مرض القلب.

من جانبه، ذكر طبيب في “معهد العلوم الطبية بعموم الهند”، بولاية بيهار، رفض الكشف عن هويته، أن زميلا له بالمعهد عانى من ألم بالصدر لمدة يومين، جراء استخدامه “هيدروكسي كلوروكين” بحسب الأناضول.

وبلغت إصابات كورونا في الهند، 6 آلاف و771، والوفيات 228، لغاية الجمعة.

وكان باحثون فرنسيون باشروا دراسة واسعة النطاق، للبت في خطورة استخدام علاج الملاريا، مع المصابين بفيروس كورونا، في حين خلص فريق صيني بحذر إلى أن هذا العلاج “واعد”.

ويستعر الجدل حول استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين منذ بدء أزمة كورونا مع تدخل حتى من الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي رأى فيه “هبة من السماء” ومساهمة كبيرة من العالم الفرنسي ديدييه راوولت. وقد نشر هذا الأخير دراستين تدعمان على حد قوله “فعالية” هذا العلاج إلا أن الكثير من المتخصصين ينتقدون المنهجية المعتمدة.

ومن أجل “بت القضية”، أعلن فريق من مركز أنجيه الاستشفائي الجامعي الفرنسي، بدء دراسة تعتمد “أرقى المعايير العلمية والمنهجية” وتشمل 1300 مريض مصاب بكوفيد-19 وتجرى “في ظروف لا تترك مجالا للشك في تحليل النتائج” على ما أكد البروفيسور فينسان دوبيه الذي يقف وراء المشروع.


نيودلهي- وكالات

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.