انطلاق أعمال المدرسة الشتوية في المركز العربي

0

 

تنطلق يوم السبت، الموافق 4 كانون الثاني/ يناير 2020، أعمال برنامج المدرسة الشتوية التي ينظمها المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات تحت عنوان “الطائفية، الجماعوية، والدولة”. والمدرسة الشتوية هي برنامج بحثي ينتظم خلال الفترة 4-14كانون الثاني/ يناير 2020، ويعد الأول من نوعه في المنطقة العربية.

يشارك في المدرسة الشتوية 26 باحثًا من خلال كتابة أوراق بحثية ذات إشكاليات تتعلق بمفاهيم الطائفية والجماعوية والدولة، يتوزعون على 19 دولة من أفريقيا والأميركيتين وأوروبا وآسيا. وقد تعددت وتنوعت اختصاصاتهم وموضوعاتهم التي يشتغلون عليها، والتي تشمل تاريخ الطائفية في الهند، والصراعات المذهبية والدينية في نيجيريا وإيرلندا، ودراسات أبعاد الطائفية في المنطقة العربية.

ويهدف برنامج المدرسة الشتوية إلى توفير قراءة معمقة ونقدية لأبحاث المشاركين من قبل خبراء ومختصين أكاديمين في موضوع الطائفية؛ إذ يقدم هؤلاء المشاركون أبحاثهم في جلسات بحثية، ثم يجري تعقيب من الخبراء والمختصين على هذه الأبحاث. وتعالج المدرسة الشتوية مجموعة من المواضيع الدقيقة التي تشمل: النزاع المحلي أو الطائفي في المنطقة العربية من خلال نماذج محددة في كل من العراق وسورية واليمن، والعنف السياسي، وتاريخ الطائفية، والفكرة الطائفية، ودراسات ما بعد النزاع حول الجماعوية من منظور مقارن مع حالات من خارج العالم العربي، وبخاصة المجتمعات المنقسمة، إضافة إلى آفاق الديمقراطية.

كما تضم الأيام العشرة للمدرسة الشتوية محاضرات لمختصين من المركز العربي ومن خارجه حول الموضوعات المذكورة، فضلًا عن موضوعات: الحلول البديلة لتجاوز مقاربات البدئية والأداتية في دراسة الطائفية، والطائفية في أيرلندا، والدولة العربية المختفية، وأطروحة التطييف ومخطط السياسة الجديدة في الشرق الأوسط.

كما تنظم المدرسة الشتوية مجموعة من الطاولات النقاشية المستديرة حول مواضيع متعددة على غرار تعريفات الطائفية والجماعوية بين المناطق، والطائفية والدولة، والعلاقات الدولية والطائفية وغيرها.


البرنامج الدورة

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.