8 كتاب يفوزون بجوائز ابن بطوطة لأدب الرحلة

- نصوص قديمة محققة وكتابات حديثة ودراسات وترجمات أجنبية -

0

 

تقاسم ثمانية كتّاب عرب “جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة” في دورتها الثامنة عشرة في حقولها المتعددة وهم : محمد فتحي الأعصر (مصر)، محمد الزاهي (تونس)، أحمد المديني (المغرب)، فاروق يوسف (العراق)، أمارجي (سوريا)، زهير سوكاح (المغرب)، بن مسعود أيوب (المغرب)، محمد حاتمي (المغرب). والجائزة يمنحها “المركز العربي للأدب الجغرافي- ارتياد الآفاق” في أبوظبي ولندن، ويرعاها الشاعر محمد أحمد السويدي إلى جانب عدد من المشاريع التنويرية الورقية والإلكترونية تحت مظلة “دارة السويدي الثقافية”، ويشرف عليها المدير العام للمركز الشاعر نوري الجراح. وهي تمنح سنوياً لأفضل الأعمال المحققة والمكتوبة في أدب الرحلة، وتهدف إلى إحياء الاهتمام العربي بالأدب الجغرافي.

تميزت هذه الدورة تميزت باتساع المشاركات في حقل دراسات أدب الرحلة، على العكس مما حدث في الدورة السابقة إذ حجبت جائزة الدراسات لعدم كفاءة النصوص المشاركة. وهكذا يعود حقل الدراسات للبروز، مما يدل على استمرارها في الكشف عن الجديد في باب اليوميات والرحلة المعاصرة، لتضيف النصوص الفائزة إلى كوكبة الرحالة المعاصرين مغامرين جدداً، وإلى أدباء هذا اللون الأدبي الممتع أسماء جديدة. أما الرحلتان المحققتان هذا العام فتعودان إلى النصوص التي كتبت في القرن الثامن عشر. رحلة منهما في ديار المشرق العربي، ورحلة في اتجاه أوروبا. وبدا أن الدارسين المغاربة لهم الحضور الأبرز هذا العام في الجائزة، وعاد المغرب ليتصدر من خلالهم موقع الصدارة في جوائز هذا العام.

وتوزع الجوائز في احتفال يقام بالدار البيضاء تستضيفه وزارة الثقافة المغربية في مطالع أواسط فبراير( شباط) خلال المعرض الدولي للكتاب في الدار البيضاء، ويرافق الاحتفال ندوة حول أدب الرحلة والأعمال الفائزة يشارك فيهما الفائزون وأعضاء لجنة التحكيم إلى جانب نخبة من الدارسين. تجدر الإشارة إلى ان باب قبول الطلبات للجائزة في دورة العام 2021 تعتبر مفتوحة منذ إعلان هذا البيان.

تألفت لجنة التحكيم من الباحثين: خلدون الشمعة، عبد النبي ذاكر، عبد الرحمن بسيسو، أحمد برقاوي، مفيد نجم، وعواد علي، مقرراً. وتصدر الأعمال الفائزة عن “دار السويدي” في سلاسل “ارتياد الآفاق” للرحلة المحققة والرحلة المعاصرة “سندباد الجديد” والرحلة المترجمة واليوميات، بالتعاون مع “المؤسسة العربية للدراسات والنشر” في بيروت. أما الرحلة المترجمة والأعمال المنوه بها من قبل لجنة الجائزة من يوميات ورحلات فتنشر بالتعاون مع “دار المتوسط” في ميلانو.

المخطوطات المشاركة

بلغ عدد المخطوطات المشاركة هذا العام 53 مخطوطاً جاءت من 9 بلدان عربية، توزعت على الرحلة المعاصرة، والمخطوطات المحققة، واليوميات، والرحلة المترجمة. وقد نُزِعَتْ أسماءُ المشاركين من المخطوطات قبل تسليمها لأعضاء لجنة التحكيم لدواعي السريّة وسلامة الأداء. وفي التصفية النهائية جاءت النتائج على النحو الآتي:

نصوص الرحلات المحققة: محمد فتحي الأعصر (مصر) عن: “النِّحْلَةُ النَّصْرِيَّةُ في الرِّحْلَةِ المِصْرِيَّةِ – مُصْطَفَى البَكْرِيُّ الصِّدِّيقيُّ (المُتوفَّى 1162ﻫ/ 1749م)، محمد الزاهي (تونس) عن: “رحلة محمد أفندي إلى فرنسا المعروف بـ”يكرمي سيكيز”.

نصوص الرحلة المعاصرة-سندباد الجديد: أحمد المديني (المغرب) عن كتاب ” مغربي في فلسطين: أشواق الرحلة المغربية”.

نصوص اليوميات: فاروق يوسف (العراق) عن كتاب “شاعر عربي في نيويورك – على خطى فدريكو غارسيا لوركا في مانهاتن”.

النصوص المترجمة: أمارجي (سوريا) عن كتاب: “نحو مهد العالم – رسائل من الهند” للكاتب جويدو غوتسانو.

نصوص جائزة الدراسات: زهير سوكاح (المغرب) عن كتاب “تمثلات الشرق في السرد الرحلي الألماني”، بن مسعود أيوب (المغرب) عن كتاب “تداخل الأجناس في أدب الرحلة”، محمد حاتمي (المغرب) عن كتاب “المعرفي والأدبي في الرحلات المغربية”.


موقع الجائـزة

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.