تصفح التصنيف

منبرنا

مُدلـل يـا ولـد

   قبل تعلمي اللغة الألمانية و قدومي إلى فيينا للإقامة و السكن فيها، كنت أفضل شرب القهوة الاسبريسو من محلات "الرجل" (Der Mann ) المتخصصة في بيع الخبز والمعجنات و الشرابات، دون أن أعرف معنى بقية العبارة المتصلة باسم هذه السلسلة من…
اقرأ أكثر...

البويجي وغيفارا

أول عهدي بالتدخين، المرحلة الأولى (الكفاح السري) في شبابي، كنت اضطر لتدخين الباكيت بأكمله مع صديق أو إثنين قبل عودتي إلى البيت، جرت العادة في اوساط أصدقائي المدخنين أن يشتري أحدنا الباكة (علبة السجائر) الفاخرة من ماركة "روثمان" أو…
اقرأ أكثر...

عن البيض واللحمة والدوبار *

حكى لي صديقي سمير أنه ذات يوم مرّ بسوق "باب جنين" في مركز مدينة حلب، و هو سوق شعبي للخضار و الفواكه و اللحوم و المواد الغذائية و... و بعد جولة تبضع و اختبار، شاهد امرأة ريفية تعرض بيض "بلدي" للبيع، قال لي عرفت ان البائعة فعلاً من…
اقرأ أكثر...

إبراهيم عبد المجيد: النص الذي أكتبه هو وطني الحقيقي؛ بينما الحياة حولي هي المنفى

يبدو لفظًا مثل "السايكلوب" غريبًا على الأدب العربي، لكن الروائي إبراهيم عبد المجيد، الذي اختاره عنوانًا لأحدث أعماله، يرى أن العنوان الغامض يثُير القارئ، شرط أن يكون مرتبطًا بمفهوم النص.في روايته الجديدة الصادرة عن دار…
اقرأ أكثر...

سر “أبو العمرين”

- ١ - عندما كنت طفلاً صغيراً عرفت رجلاً غامضاً يطلق الناس عليه اسم "أبو العمرين" ، كان يسكن في مغارة قريبة من حارتي في حي السكري جنوبي حلب ، هذا الرجل الفقير يحرص على ارتداء الزي العربي بالشروال و القمباز و الشالة العجمي يلفها على خصره و…
اقرأ أكثر...

نمرٌ مِن وَرق

صادفت "أبو ياسر" في طريق رحلة لجوئي إلى أوروبا ، و اتخذته رفيق الدرب الجديد رغم معرفتي السطحية به منذ سنين ، فقد كنت أعرف عنه القليل من أيام العز في حلب، من ذلك ما علمت بأنه تبوأ مؤخراً مركزاً مهماً في البلد ذاك الزمان ، و صارت…
اقرأ أكثر...

وهل جزاءُ الإحسانِ وجعٌ ؟

لا تستغربوا هذا العنوان، فقد تعلمنا أن جزاء الإحسان يكون مثله أو أحسن ، و جرت عادة اللسان أن نردّ على المرحبا بمرحبتين و أهلين و سهلين، و سمعت أبي – رحمه الله – يقول مراراً : (ما حدا يقول لك "وجع" إذا قلت له مرحبا) .و للهُ…
اقرأ أكثر...

رسائل ضد الإرهاب

- ١ – أنا طفل أدرس في مدرسة ابتدائية في محافظة شرقية أو غربية أو جنوبية أو شمالية أو في منتصف البلاد، فالأمر سيان أينما كان و كانت مدرستي ، كنت أحلم أن أصبح في الغد أستاذا، قُصفت مدرستي و أحلامي و أحالوها خراباً ، فجأة وجدت نفسي…
اقرأ أكثر...

جريمة في المنام

حدث ذات يوم – يوم عطلتي – أنني استيقظت في الصباح الباكر على أصوات ضجيج زوجتي، كانت تجهز نفسها للذهاب إلى دورة "كورس" اختبار مؤهلات اللاجئين ، و أنا ذهبت إلى الحمام، و قمت بالواجب اليومي "المعتاد" ثم جهزت قهوتي.و قهوتي…
اقرأ أكثر...

النوم جَفاني يا أسمراني

تقول العرب رُبّ ضارة نافعة، و قد انتفعت من مداواة أسناني لمدة عامين بحب المطالعة، كنت في الصف الثالث الابتدائي عندما بدأت مسلسل حكمة الأسنان عند حكيم لا يمتلك من الحكمة قيراطاً واحداً ولا نصف قيراط ، أخذتني أمي إليه بعد تزكية ليست…
اقرأ أكثر...
error: يستحسن طباعة المقال !!