تصفح التصنيف

علـوم إنسانية

تـاريـخ النـُّبـوة تـوْراتـيـاً – 4 –

الإله _الأرض _الشعب إنتهينا معاً من خرافة ما يُعرف بـ "التاريخ اليهودي" ، وبوأناها محلها المناسب من العلم والإنسانية ، أي _تلك الخرافة _، وبدا لنا جليًا مجافاتها ، لأبسط قواعد العلم والمنطق فضلاً عن الإنسانية. كنت قد نويت…
اقرأ أكثر...

غاستون باشلار: “أنا أستاذٌ سيئ لتدريس الأدب”

"لاأعتبر نفسي أستاذا للأدب،ليست لي ثقافة كافية للمهمة. أليس كذلك؟ أحاول دراسة حقبة أو النبش فيها. كل ما أنجزته من كتب، تبقى بالنسبة إلي مجرد مضامين للتسلية" .غاستون باشلار. اشتغل غاستون باشلار،على رافدين معرفين كبيرين،هما:العلم…
اقرأ أكثر...

التماهي بين الأدب والفلسفة في الفكر المعاصر

تمهيد يُعْتَبَرُ الأدب والفلسفة في الفكر المعاصر وجهان لعملة واحدة، وهو ما يعني تجاوز التقابل التقليدي بينهما. لكن ما وجه هذا التماهي؟ هل لهذا التماهي ما يبرره أم أنه ليس إلا "موضة" للفكر المعاصر الذي كان مدار تفكيره هو تقويض…
اقرأ أكثر...

مدخل لقطيعة إبستمولوجية مع فكر ابن رشد

بعض مميزات الروح الرشدية فصل الدين عن الفلسفة، وهو مدخل للفكر العلـماني ومحاولة التحرر من كل الـمرجعيات الغيبية والفوقية، وهذا ما كان غير ممكن في عصر ابن رشد. كيفية التعامل مع الغير، وكان الغير بالنسبة لإبن رشد هم القدماء…
اقرأ أكثر...

مدخل لقطيعة إبستمولوجية مع فلسفة ابن رشد

في مشروعه "نقد العقل العربي"، ميز الدكتور محمد عابد الجابري بين نقطتين أساسيتين: الـمحتوى الـمعرفي والـمضمون الإيديولوجي في الفلسفة العربية الإسلامية (علاقة الـمعرفي والإيديولوجي في تلك الفلسفة). وفي تصنيفه للنظم الـمعرفية…
اقرأ أكثر...

مفهوم القطيعة الابستمولوجية مع التراث – محمد عابد الجابري نموذجاً

بمناسة رحيل الدكتور محمد عابد الجاري، نطرح مع قرائه فكرة لها طابع ابستمولوجي ، تتعلق بتوظيفه لمفهوم القطيعة الابستمولوجية مع التراث في مشروعه الضخم نقد العقل العربي. في مشروعه استعار الجابري مفاهيم ابستمولوجية من ابستمولوجيين غربيين من…
اقرأ أكثر...

هل يمكن تطبيق البحث اللساني في الدراسات القرآنية؟

المسوِّغ المعرفي الذي يمكِّننا من اتخاذ البحث اللساني أداة مساعدة لتحليل واستنباط الدلالة القرآنية، يستند إلى الإجابة عن الإشكالات التي تعترض تطبيق اللسانيات في مجال القرآن الكريم، تلك تفرض نفسها من جراء التطبيقات التي أجريت عليه…
اقرأ أكثر...

المذهبية: تاريخاً وراهناً وأخطاراً

1- في المذهبية والتمذهب هل يمكن للانتماء إلى دين، أو للتديُّن، أن يَحْصُل من دون تمذهُب، أي من دون التعبير عن نفسه من خلال الشعور بالتمايُز داخل البنية الاعتقادية الواحدة، ومن دون الانصراف إلى تنمية ذلك التمايز وحراسته في وجه…
اقرأ أكثر...

ملء الفراغ المنهجي في الدراسات القرآنية

بدت الدراسات التفسيرية والتحليلية للقرآن وخطابه في يوم من الأيام، كما لو أنها "نضجت واحترقت" وأشبعت بحثاً، فالمدونة التفسيرية للقرآن الكريم تشكل أكبر إنتاج علمي في تاريخ الإسلام، وعلى الرغم من التنويعات المنهجية المحدودة (لغوية…
اقرأ أكثر...

القرآن .. من تفسير النص إلى تحليل الخطاب

بدت الدراسات التفسيرية والتحليلية للقرآن وخطابه في يوم من الأيام كما لو أنها نضجت واحترقت وأشبعت بحثا، فالمدونة التفسيرية للقرآن الكريم تشكل أكبر إنتاج علمي في تاريخ الإسلام، وعلى الرغم من التنويعات المنهجية المحدودة (لغوية…
اقرأ أكثر...
error: يستحسن طباعة المقال !!