تصفح التصنيف

سيميـائيـات

السجل الإيمائي في الشرائط المصورة

يتميز الشريط المصور، شأنه في ذلك شأن الرواية المصورة، وكذا بعض الاستعمالات الخاصة بالزجاجيات أو الصور البينالية القديمة، بطابعه السردي الخالص. إنه يحكي قصة يلعب فيها، وفق معايير بعينها، كائن مسكوك، أو كائن مؤنسن، دورا مركزيا؛ وهو…
اقرأ أكثر...

البحث عن المعنى

بعد ثلاثة عقود من العمل الأكاديمي والتأليف في السمياء والنقد، والكتابة في الشأن العام، والترجمة، أي بعد ثلاثة عقود من "البحث عن المعنى" بتنا نحن قراء سعيد بنگراد بحاجة إلى مثل هذا الكتاب، فيما احتوى من المحاورات التي جاءت صوى لنا…
اقرأ أكثر...

مسالك المعنى: دراسة في بعض أنساق الثقافة العربية

سئل أمبيرتو إيكو عن الدور الذي يمكن أن تلعبه السميائيات في النضال ضد العنصرية والكراهية، فكان جوابه بسيطا : علموا الطفل الفرنسي أن كلمة lapin ( أرنب) الفرنسية ليست سوى كلمة ضمن آلاف الكلمات المنتمية إلى لغات أخرى تستعمل هي أيضا من…
اقرأ أكثر...

عِلـم الـدّلالـة

المعنى ميزة الإنسان وحده، فهو على خلاف غيره من الكائنات الأخرى، لا يستمد وجوده من حاضن طبيعي أخرس، بل يودعه في ما أضافته الثقافة إلى ممكنات الغرائز والبرمجة الطبيعية داخله. لذلك يمتاز بكونه كائنا رمزيا وضع حياته كلها في اللغة وفي…
اقرأ أكثر...

أنا أُوسِيلفي إذن أنا موجود – تحولات الأنا في العصر الافتراضي

صدر كتاب "أنا أُوسِيلفي إذن أنا موجود: تحولات الأنا في العصر الافتراضي" للفيلسوفة والمحللة النفسانية الفرنسية إلزا غودار وترجمة الناقد المغربي سعيد بنكراد، عن المركز الثقافي للكتاب في الدار البيضاء بالمغرب.موضوع الكتاب الذي…
اقرأ أكثر...

مرايا الذّات في “المابين” البرزخيّ

غالبًا ما نعرّف البرزخ بأنّه الحدّ الفاصل بين شيئين، أو الأرض الضيّقة بين مجالين مائيّين. قد نفكّر بهذه البداهة في رسم حدود المعاني للمسمّيات. لكن، ماذا يحدث لو ذهبنا في اتّجاه دلالي متباين مع تلك الحدود، بأن يكون البرزخ مجال…
اقرأ أكثر...

سيميائية العنونة للقصة لدى “سعيد تقي الدين”

    إنّ الأسلوب، كما عُرّف، هو طريقة استعمال اللغة استعمالًا فريداً مختصًّا بكاتب ما، من خلال اختيار مفرداته وصياغة عباراته وصوره؛ ذلك، لإحداث أثر ما في المتلقّي واستمالته، أو إقناعه. ما يعني أنّ للأسلوب بعدًا سوسيولوجيًّا . خلف…
اقرأ أكثر...

تنازع “بروميثيوس” و”هرمس” على رسم شقاء “سيزيف”

    في عصر ما بعد الحداثة عودة إلى الميثولوجيا، بوصفها نوعًا من بناء العمق، بعد التشكيك في قدرة العقل على السّير بركب الحضارة، فغدا حائرًا أمام الفهم؛ هذا العقل الذي كان سيّد عصر التّنوير.     الميثولوجيا بنية ذات مقطعين: ميتوس/ما…
اقرأ أكثر...

ابتناء الرمز في جدليّة الحبّ والموت

    تتتبدّى الرواية قراءة للإمكانات الكامنة في التاريخ في صيرورته، بحثًا عمّا يبلغ المرحلة الإنسانيّة العليا، ولعلّ قلق الإنسان ناتج من كونه في وثبة دائمة نحو المستقبل؛ فالماضي لا غنى عنه في اختيار وجه/ وجهة الآتي من الأيام  بوصفه ما…
اقرأ أكثر...

التّناص Intertextualité والسيميائية الخطابيّة الاجتماعيّة

     يعود هذا المفهوم إلى جوليا كريستيفا Kristeva ، وقد استوحته من حوارية باختين Bakhtine... لتعبّر عن أن كل نص هو امتصاص وتحويل لنص آخر، وهو فسيفساء تتقاطع فيه شواهد متعدّدة لتولّد نصاً جديداً. ويتبنّى رولان بارت Barthes نظرية كريستيفا…
اقرأ أكثر...

في سميائيات الخطاب السياسي

هذا ليس كتابا في السياسة، ولا يُصنف ضمن خطابها. فللسياسة منطقها؛ إنها تَستعمل النص وتُوجهه ولا تؤوله. وغايتها هي الوصول إلى "حقائق" مثبتة في مقدماتها. أما نحن فلا نبحث عن حقيقة، بل نلتمس سبلا إليها. لذلك لم نُطلق في دراستنا هاته…
اقرأ أكثر...

الإشهـار والصــورة لــ “دافيد فيكتوروف”

نقدم لقراء العربية كتابا جديدا عن الإشهار يحمل العنوان التالي: الإشهار والصورة، صورة الإشهار(1978)، لمؤلفه دافيد فيكتوروف (1914-1979)، وهو باحث سوسيولوجي فرنسي عُرف باهتمامه الكبير بالجانب السيكولوجي في التواصل الإشهاري، وقد خصص…
اقرأ أكثر...

مفاهيم سيميائية

نقدم في هذا الفصل مجموعة من المفاهيم التي نعتقد أنها تشكل الحجر الأساس الذي انبنت عليه السميائيات وتشكلت كنشاط معرفي مستقل. وإذا كنا قد أشرنا في فصولنا السابقة إلى الكثير من المفاهيم المتداولة في الأدبيات السميائية، فإن تلك التي…
اقرأ أكثر...

النص بين التعدُّد التأويلي والمعنى الأُحادي

سنحاول في هذا الفصل أن نقدم بعض الملاحظات الخاصة بالمعنى استنادا إلى التصورات النظرية التي عرضنا لها في الفصول الثلاثة الأولى، وغايتنا من ذلك هي رفع بعض الالتباس الذي علق بالدراسات الأدبية الحديثة وحولها إلى مجرد عبث تقنوقراطي يكتفي…
اقرأ أكثر...

سيميائيات النّسق الإيمائي – الجسدُ ولغاته –

سنحاول في هذا الفصل تقديم قراءة لنسق إيمائي يتسم بالتعقيد والتركيب. وسنحاول فعل ذلك استنادا إلى المعرفة السميولوجية التي تبيح لنا التعامل مع الجسد باعتباره نسقا تواصليا له امتدادات في كل مناحي الحياة العاطفية والعقلية والمخيالية.…
اقرأ أكثر...
error: يستحسن طباعة المقال !!