تصفح التصنيف

نـقــد

جوليا كريستيفا.. تطوير إرث فُرويد

مسار مختصريصادف كل يوم 24 من شهر يونيو/ حزيران ذكرى ميلاد الكاتبة واللسانية والمحلّلة النفسية البلغارية جوليا كريستيفا (1941-)، التي هاجرت إلى فرنسا لمتابعة دراستها في سلك الدكتوراه. ثم التحقت بمجموعة "تيل كيل"…
اقرأ أكثر...

الهجرة غير الشرعية للمخطوط العربي

ما فتئ البحث عن المخطوطات العربية في إيطاليا، سعيًا لفهْرَستِها ودراستِها، في مستهلّ انطلاقته، رغم الجهود المبذولة منذ ما يزيد عن نصف قرن. ويعود ذلك إلى عوامل رئيسة منها: أنّ رحلةَ المخطوط العربي طويلة الأمد، من القرن العاشر…
اقرأ أكثر...

الاستكتاب والتأليف الجماعي

تلجأ بعض المؤسسات الثقافية، وبعض المجلات العربية إلى استكتاب مجموعة من الباحثين والدارسين للمساهمة في الكتابة في موضوع محدد، وفي آجال معينة، وبمعايير خاصة قصد طبع المواد المجموعة في كتاب، أو في عدد خاص من المجلة. في المقابل نجد نوعا…
اقرأ أكثر...

الحداثة العربية .. “سؤلات التقويم”

 يأتي الحديث عن شروط التبدلات الحضارية وفق ما تمليه سيرورة الوعي بمتغيرات الحياة وأنماط الخطابات الرائجة، وكذلك تحولات البنى السوسيوثقافية والبنى التحية التي تفرض ذهنية جديدة في كيفية التعامل والتقبل والنقد والمعايشة والتأقلم، فمن…
اقرأ أكثر...

​السَّيْر ضدّ الطبيعة يُساوي الفتْكَ بالوجود

آن لجديد غرامشي أن يولَد، بما فيه الجديد السيّئ "القديم ينهار، والجديد لم يولَد بعد، وفي هذه الأثناء تكثر الوحوش الضارية". تحطَّم القديم، وانهار جديدنا أيضاً الذي اعتبرناه وَهماً كافياً، فقد كشف عن ضعفه، بل وعدم صلاحيّته، وهكذا…
اقرأ أكثر...

ثبات الأمومة يتفوق على الأبوّة العابرة

على ما يبدو أن الأمومة هي الأثبت، هكذا تؤشّر حادثة محمود درويش الأخيرة، سواء أكانت حادثة أبوته للطفلة التي أصبحت اليوم سيدة على أبواب الأربعين، مجرد تأويل بلاغي أم أنها معلومة حقيقية. هل شعر درويش بحنين ما لتلك النطفة التي ألقاها…
اقرأ أكثر...

أفول الدولة وظهور الوباء في فكر ابن خلدون

كان بعض مفكري العرب قديما يفسرون تفشي الأوبئة عبر تأويلات سحرية وميتافيزيقية، فمنهم من اعتبر سبب ظهور الطاعون مرتبط بما يحصل في الفلك وبحركة الكواكب، التي تفسد الهواء. واعتبر الفقيه العسقلاني في كتابه «بذل الماعون في فضل الطاعون»…
اقرأ أكثر...

جدل حول علاقات درويش الشّخصية

أثار مقال للشاعر السوري سليم بركات نشر في القدس العربي بتاريخ 6/6/2020 تحت عنوان "محمود درويش وأنا" موجة من التعليقات الناقدة بسبب ما اعتبر أن سليم بركات باح بسر، متعلق بحياة محمود درويش الشخصية، والغريب في موجة هذه التعليقات في…
اقرأ أكثر...

النقد المنهجي: يا له مِن مَكسبٍ كبيرٍ أيها المبدعون

أحيانا أرى أن النقد صعب، وما يكتب من مراجعات ما هو إلا تسالٍ وتهويمات لا تمت للعمليات النقدية بأية صلة، وأحيانا أرى أن كل من تحدّث عن العمل الأدبي يقدم نقدا من نوع ما، المشكلة تكمن في قياس هذا كله بمقياس الناقد الأكاديمي المنهجي…
اقرأ أكثر...

المغرب ومصر: من يربح الرهان الدبلوماسي لحل القضية الليبية ؟

لا يمكن فهم الحراك الدبلوماسي المغاربي حول الملف الليبي الذي برز مؤخرا إلا في ضوء العمليات العسكرية الجارية على الأرض، فالقاهرة التي كانت ضالعة في تفجير اتفاق الصخيرات من الداخل من خلال محور إقليمي تتزعمه الإمارات وتدعمه فرنسا،…
اقرأ أكثر...

إسهام السود في التاريخ الإسلامي

في عام 1948م التحق الشاب الأميركي الأسود جورج ما كلوين بجامعة أوكلاهوما فكان أول طالب من أصول أفريقية يلتحق بها، كانت قوانين الفصل العنصري تعزل تعليميا الطلاب البيض عن السود، لكنه ناضل حتى دخل الجامعة التي خصصت له دورة مياه…
اقرأ أكثر...

كورونا يعيد “الطاعون” وألبير كامو إلى واجهة المكتبات

نشر ألبير كامو روايته "الطاعون" عام 1947. حكاية الرواية مبنية على جائحة الطاعون التي قتلت نسبة كبيرة من سكان مدينة وهران الجزائرية، فالمدينة والمناطق المحيطة بها عانت من الأوبئة مرات عدة، وفتك بها الطاعون في الأعوام التالية: 1556…
اقرأ أكثر...

الموتُ بكورونا .. الموتُ بالحروب !؟

إن التعبئة التي قامت بها دول العالم مُجتمعةً للتصدي لجائحة كورونا؛ لا مثيلَ لها على الإطلاق، لقد عاينّا جميعاً كيف وضعت الكثير من الدول الأعداء خلافاتِها جانبا وانخرط الجميع في محاربة الجائحة، وتبادلت دول العالم الطائرات والسفن…
اقرأ أكثر...

كورونا: هجرة الكفاءات المغربية

أعادت جائحة كورونا إلى الأذهان قضية هجرة الأدمغة المغربية، وكانت المناسبة وقوف الباحث المغربي الأصل منصف السلاوي إلى جانب ترامب، وهو يقدم وعودا بإيجاد لقاح للفيروس تحت إشرافه.تناقلت الخبر وكالات الأنباء المغربية والعربية…
اقرأ أكثر...

مع ألبير كامو وعالم العبث والتمرد

لخص الروائي والفيلسوف الفرنسي البارز ألبير كامو الذي منح جائزة نوبل للآداب سنة 1957م وهو لم يتجاوز الرابعة والأربعين من عمره لخص مجمل إبداعاته في رواياته، وأبرزها: (الطاعون، الغريب، الوجه والقفا، أعراس، أسطورة سيزيف، الإنسان المتمرد)…
اقرأ أكثر...
error: يستحسن طباعة المقال !!