الألكسو تحتفل بعيدها التاسع والأربعين

المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم

 

أشرف معالي المدير العام الأستاذ الدكتور محمد ولد أعمر على موكب احتفال الألكسو بعيدها التاسع والأربعين يوم الأربعاء 24 يوليو 2019، بمقرّ المنظمة بتونس، حيث تمّ تنظيم يوم دراسي تحت عنوان “من سبل إصلاح النظم التربوية التكنولوجيا اللامادية” بالشراكة مع وزارة التربية بالجمهورية التونسية.

وحضر هذا اليوم الدراسي عدد من الباحثين والجامعيين والأكاديميين والجمعيات والهيئات المعنية بالشأن التربوي. وتوجّه معالي المدير العام في مستهلّ كلمته إلى تونس بمناسبة عيد الجمهورية مهنّئا شعبها بهذا اليوم المجيد ومثمّنا لها الدعم والمساندة الذين قدمتهما للألكسو منذ عام 1979.

كما توجّه بالشكر إلى وزارة التربية وعلى رأسها معالي الوزير الأستاذ الدكتور حاتم بن سالم وإلى أطر الوزارة على تلبية الدعوة وحضور هذه المناسبة مؤكّدا على الشراكة الاستراتيجية التي تربطها بالألكسو.
وتضمنت كلمة معالي المدير العام الجهود التي تبذلها المنظمة في المجالات التربوية والثقافية والعلمية وما تقوم به من أعمال على مستوى خدمة اللغة العربية وتوظيف التقانة وإصدار الاستراتيجيات والخطط والموسوعات والمعاجم والكتب المترجمة والمؤلفة وغيرها من الجهود البارزة والمشروعات القومية الكبيرة.

كما توقّف بعناية عند خطتها الاستراتيجية 2023-2028، والتي تريد المنظّمة أن تكون منسجمة مع متطلّبات المرحلة القادمة، ومواكبة للمتغيّرات والمستجدّات، ومستجيبة لأولويات الدول العربية، ومنها العمل على تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة التعليم 2030. كما أكّد في كلمته على أهميّة الشراكات العربية والإقليمية والدولية في دعم برامج الألكسو وتحقيق أنشطتها وأهدافها .

ثمّ ألقى الأستاذ الدكتور محمد بن فاطمة محاضرةً تحت عنوان “من سبل إصلاح النظم التربوية التكنولوجيا اللامادية”، كانت منطلقا لنقاش علمي رصين.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!