نيكولاي تروبتسكوي – Nikolaï Sergueïevitch Troubetskoï

 

نيكولاي سرگي تروبتسكوي، بالإنگليزية: Nikolay Sergeevitch Trubetskoy؛ من مواليد موسكو، 15 أبريل 1890. توفي في  ڤيينا، 25 يونيو 1938.

عالم لُغويات ومتخصص في اللسانيات، وأحد مؤسسي حلقة پراگ اللغوية. روسي من أسرة عريقة توارثت لقب الإمارة في روسيا وليتوانيا قروناً عدة، واشتهر منها قادة عسكريون ومفكرون وعلماء. كان أبوه الأمير سرگي نيكولايڤتش تروبتسكوي فيلسوفاً وعالم لاهوت وباحثاً اجتماعياً، وأول رئيس منتخب لجامعة موسكو (1905).

تلقى علومه الأولية في إحدى مدارس موسكو. وأتم دراسته الجامعية في جامعة موسكو عام 1913، ثم انتقل إلى جامعة لايبزيغ حيث تلقى محاضرات في علوم اللغة (1913-1914)، عاد بعدها ليعمل أستاذاً في جامعة روستوف (1918) ، إلا أنه اضطر إلى مغادرة روسيا بعد الثورة البلشفية وإخفاق حركة الروس البيض وسيطرة النظام السوفييتي، فأقام في پراگ ثم في فيينا، وتفرغ للبحث في تاريخ اللغات السلافية والدراسات التاريخية المقارنة للغات شمالي القفقاس (الداغستانية والأبخازية والأديغية وغيرها)، انضم إلى الحركة الأوراسية Evrazeystvo، وهي تيار معارض ظهر عام 1921 في أوساط المهاجرين من المثقفين الروس، بعد أن تأكد لهم انهيار حركة الروس البيض، والفوضى التي عمّت العالم الأوربي بعد الحرب العالمية الأولى، وكان أنصار هذا التيّار يرون أن الحضارة الأوربية ستضمحل وتنهار، ويحل محلها حضارة شرقية مصدرها آسيا والمناطق المجاورة لها من أوربا؛ مشوبةً بالروح القومية وأفكار الكنيسة الأرثوذكسية السلافية، وكان شعارهم «السوفييتات من دون الشيوعيين».

اشترك تروبتسكوي مع اثنين من علماء اللغات هما التشيكي “ڤيلم ماتسيوس Vilém Mathesius” والروسي “رومان ياكوبسون Roman Jacobson” في تأسيس حلقة براغ اللغوية التي ظهرت في عام 1926، وبلغت أوج نشاطها في الثلاثينات، ثم انحل عِقدها في أوائل خمسينات القرن العشرين، وقد انضم إلى هذه الحلقة عدد كبير من العلماء التشيك والسلوفاك والروس والألمان من المعنيين بدراسة أصول اللغات ونشأتها واللسانيات البنيوية والمقارنة. وفي عام 1930 انتخب تروبتسكوي عضواً في أكاديمية العلوم في فيينا.

يعد نيكولاي تروبتسكوي واضع مبادئ الفونولوجيا (علم وظائف الأصوات اللغوية) phonology على أنها علم قائم بذاته متفرع عن اللسانيات، وقد طور تروبتسكوي نظرياته في هذا الباب بناء على الأفكار التي طرحها اللغوي الروسي ـ البولندي إيڤان ألكسندروڤيتش بودوين دي كورتني Jan Baudouin de Courtenay، والسويسري فرديناند دي سوسور Ferdinand de Saussure وألف كتاباً بعنوان «أسس الفونولوجية» (1939) Principes de phonologie. الذي يعدُّ من المراجع الأساسية في هذا الباب، وترجم إلى لغات كثيرة.

و تروبتسكوي أيضا، هو أول من وضع مبادئ المورفونولوجيةmorphonology morphophonology or morphophonemics أو علم الأصوات الصرفية، وحدد مهماته ومضمونه، وهو فرع من اللسانيات يبحث في مجالات استخدام وسائل التصويت في تصريف الكلام واشتقاقه، أو بعبارة أخرى؛ دراسة أصوات الكلام وارتباط كل فونيم  phoneme (أصغر وحدة للصوت التي لها معنى محدد) بغيرها وتراتبها والتبدلات (المورفيم  morpheme) التي تطرأ عليها في الكلمة، وعلاقة ذلك كله بالتصريف والنحو. وقد حدد تروبتسكوي ثلاث مهمات أساسية لعلم تشكل الأصوات هي: تحديد البنية الصوتية لكل مورفيمة من مختلف الفئات والتفريق بينها وبين الجذر واللاحقة، ووضع قواعد لتشكل المورفيم في الكلام، وتحديد التراتب الصوتي للحروف على أساس وظيفتها المورفولوجية اللغوية ومكانها من الكلمة.

ترك تروبتسكوي عدداً من المؤلفات المهمة في مجال اختصاصه أهمها: «أسس الفونولوجية»، ومقالات تناولت بعض التصورات حول المورفونولوجية، نشرت ضمن مجموعة مؤلفات حلقة براغ اللغوية (ترجمت إلى الروسية سنة 1965)، و «دراسات حول علم الأصوات المقارن للغات شمالي القفقاس» (1926)، و«دراسات في اللغة البولندية» (وارسو 1929).

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!