علماء يتوصلون إلى نقطة ضعف فيروس كورونا المستجد

 

استطاع عدد من العلماء في مركز فريد هتشنسون في الولايات المتحدة الأمريكية، العثور على نقطة ضعف محتملة لفيروس كورونا المستجد.

وتوصل العلماء إلى البروتين الذي يستخدمه الفيروس للارتباط بالخلايا، والذي يمكنه من دخول الخلية والتكاثر بداخلها، بحسب ما نشرت مجلة “نيتشر“.

وأظهرت الاختبارات أنه إذا تم تعديل الحمض الأميني للبروتين، فإنه يمكن القضاء على سلاح الفيروس الذي يمكنه من مهاجمة الخلايا.

وما تزال نتائج الاختبارات بانتظار المراجعة.

في السياق ذاته، توصلت دراسة أولية شملت 125 مريضا عولجوا بالمستشفيات من مرض كوفيد-19 في المملكة المتحدة إلى أن هذا المرض يمكن أن يحدث تلفا بالمخ ويسبب مضاعفات كالجلطة الدماغية والتهاب المخ والذهان وأعراضا تشبه الخرف في بعض الحالات الشديدة.

وقال الباحثون إن الدراسة التي نشرت في مجلة لانسيت للطب النفسي الخميس هي أول نظرة تفصيلية على مجموعة من المضاعفات العصبية لمرض كوفيد-19 وتؤكد ضرورة إجراء دراسات أكبر لاكتشاف الآليات التي تقف وراءها والمساعدة في البحث عن علاجات.

وكانت أكثر المضاعفات بالمخ شيوعا هي الجلطات والتي تم الإبلاغ عنها في 77 من بين المئة وخمسة وعشرين مريضا. وكان معظم هؤلاء تزيد أعمارهم عن 60 عاما.


المصدر : مجلة نتشر العلمية 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!