وكالة الأدوية الأوربية توصي باستعمال عقار “عقار ريمديسيفير” لعلاج فيروس كورونا

 

أوصت وكالة الأدوية الأوروبية، بالسماح بـ”تسويق مشروط” لعقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات في الاتحاد الأوربي لمعالجة مصابي فيروس كورونا المستجد (المسبب لمرض كوفيد-19).
وقالت الوكالة التي تتخذ من العاصمة الهولندية أمستردام مقرًا لها، في بيان، إن “ريمديسيفير هو أول دواء ضد كوفيد-19 يوصى بالسماح باستعماله في الاتحاد الأوربي”، وأشارت إلى أن هذه التوصية يجب أن تحظى بموافقة المفوضية الأوربية.

 

وأوضحت أنّ المفوضية “تتطلع إلى اتخاذ قرار للسماح بالتسويق المشروط لريمديسيفير خلال الأسبوع المقبل”.

وتتعلق توصية الوكالة الأوربية بعلاج البالغين والمراهقين بدءًا من 12 عامًا، الذين يعانون من التهابات رئوية ويحتاجون إلى إنعاش بالأوكسيجين.

وأظهرت دراسة للوكالة أنّ المصابين بكوفيد-19 الذين يتلقون ريمديسيفير يتعافون، في المتوسط، قبل نحو أربعة أيام من بقية المصابين.

ويعدّ هذا العقار الذي أنتجه مختبر غلياد الأمريكي لعلاج الحمى النزفية (إيبولا) بالأساس، أول علاج يثبت فاعلية، ولو متواضعة، لدى المصابين بكوفيد-19 وفق اختبارات سريرية واسعة.

وأتيح اللجوء إلى هذا العقار في الولايات المتحدة للحالات الطارئة، ثم في اليابان.

وكانت مجلة (نيو إنغلند جورنال أوف ميديسين) الطبية قد نشرت، في 23 مايو/أيار الماضي، مقالًا يفصل نتائج تشير إلى تجربة سريرية على مرضى أظهرت بيانات أولية لها أن ريمديسيفير له أثر واضح وهام وإيجابي في تسريع التعافي.

وأظهرت الدراسة أن دواء “ريمديسيفير” أسهم عبر حقنه يوميًا في الأوردة على مدى 10 أيام في تسريع شفاء مرضى الوباء الذين يتلقون العلاج في المستشفى مقارنة مع دواء وهمي (بلاسيبو).

وبلغ معدل الأيام المطلوبة للشفاء 11 يومًا للمرضى الذين حُقنوا بالـ”ريمديسيفير” في مقابل 15 للآخرين، واعتُبر المريض متعافيًا في حال بات في الإمكان إعادته للمنزل.

وكان الأثر أكبر لدى المرضى الذين أدخلوا المستشفى من دون الحاجة لجهاز تنفس اصطناعي، وخلص معدو الدراسة إلى أنه من المستحسن البدء بالعلاج بالعقار قبل تقدم المرض ويصبح لزامًا استخدام جهاز تنفس.

وفي السياق، أعلنت الإدارة الأمريكية، في 9 مايو الماضي، بدء توزيع عقار “ريمديسيفير”، على أنه الدواء الوحيد الحاصل على موافقة فيدرالية لعلاج المصابين بفيروس كورونا.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!