تصحيح مفاهيم مغلوطة حول “فيروس الكورونا”

 

1. “المناخ البارد قادر على قتل فيروس الكورونا ولا يمكن أن يتنقل في الجو الحار “.

هذا غير صحيح لأنه ينتقل في كل الأماكن ويتواجد في المناخ الحار والرطب والبارد أيضًا. إذ يكون حيًا في المناخ البارد والحار.

2. “الحمام الساخن يمكن أن يقتل الفيروس “.

الاستحمام بالماء الساخن ليس له أي دور في الوقاية من الإصابة. أفضل وسيلة هي غسل اليدين باستمرار لمنع وصول الفيروس إلى العين أو الأنف أو الفم من خلال اللمس .

3. “لدغة البعوضة قادرة على نقل الفيروس “.

يعد فيروس الكورونا فيروس تنفسي أي أنه ينتشر ويتنقل من خلال الرذاذ الناتج عن العطس، لهذا ينصح بتعقيم اليدين باستمرار إما باستخدام معقم يحتوي على كحول أو غسل اليدين بالماء والصابون، وأيضًا تجنب الاقتراب المباشر من الأشخاص الذين يعطسون باستمرار أي أنه لا يمكن أن يتنقل من خلال لدغة بعوضة.

4. “مجففات اليدين (المتوافرة في المراحيض العامة) فعالة في القضاء على الفيروس “.

لا ليست فعالة، ينصح بتجفيف الأيدي باستخدام المناديل الورقية أو مجفف الهواء الدافئ.

5. “مصباح التطهير بالأشعة فوق البنفسجية يقضي على الفيروس “.

لا ينصح باستخدامه لتعقيم الأيدي لأن الأشعة فوق البنفسجية تسبب تهيج للجلد .

6. ” الماسحات الحرارية فعالة للكشف عن المصابين بفيروس كورونا”.

يستطيع الجهاز الكشف عن الأشخاص الذين يعانون من حرارة مرتفعة ولكن لا يستطيع الكشف عن الأشخاص المصابين بفيروس كورونا لأن ظهور الحرارة على الأشخاص المصابين يتطلب 2-10 يوم للظهور.

1. “المعقمات التي تحتوي على كحول أو كلور قادرة على القضاء على الفيروس”.

ليس لرش الكحول أو الكلور على الجسم دور في القضاء على الفيروس حيث القيام برش الكحول والكلور على الجسم قد تسبب ضررًا كبيرًا ولكن يمكن الإستفادة منها بتعقيم الأسطح.

2. “استخدام لقاح ضد الإلتهاب الرئوي يحمي من الإصابة بفيروس الكورونا”.

فيروس كورونا فيروس جديد ومختلف ويحتاج إلى لقاح خاص به يتم تطويره حاليًا. اللقاح المستخدم ضد الإلتهاب الرئوي أو الإنفلونزا لا يحمي من الإصابة بفيروس كورونا، ولكن التلقيح ضد أمراض الجهاز التنفسي موصى به للغاية للحماية.

3. “غسيل الأنف بمحلول ملحي باستمرار يمنع الإصابة بفيروس كورونا”.

لا، ليس هناك أدلة تثبت ذلك. ولكن يمكن أن يساعد بالتعافي من نزلات البرد بشكل أسرع.

4. “تناول الثوم يمنع الإصابة بفيروس كورونا”.

يعد الثوم طعام صحي مضاد للميكروبات ولكن ليس هناك أدلة تثبت أن تناول الثوم يحمي من الإصابة.

5. “كبار السن هم الوحيدون المعرضين للإصابة بالفيروس”.

كل الفئات العمرية معرضة للإصابة بالفيروس ولكن كبار السن ممن لديهم أمراض أخرى سابقة مثل: (أمراض القلب، الربو، داء السكري) أكثر عرضة للتأثر بشدة بالفيروس.
كل الفئات يجب أن تتبع أساليب الوقاية والحماية.

6. “استخدام المضادات الحيوية فعال لمنع أو معالجة فيروس كورونا”.

لا ليست فعالة، لأن المضادات الحيوية تعمل ضد البكتيريا وليس الفيروسات. ولكن إن كنت في المستشفى قد تتلقى مضاد حيوي لأن العدوى المشتركة البكتيرية ممكنة.

7. “يوجد علاج مخصص لمنع أو معالجة الإصابة بفيروس كورونا”.

لا، لا يوجد علاج مخصص ولكن المصابين يجب أن يتلقوا الرعاية المناسبة لتخفيف ومعالجة الأعراض. أما الذين يعانون من المرض بشدة يجب أن يتلقوا رعاية داعمة محسنة. البحث جارٍ عن علاج للفيروس ويتم اختباره.


يُرجى الإطلاع على المصدر 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!