ترامب يسعى للاستئثار بلقاح كورونا.. وألمانيا تتدخل

 

نشرت صحيفة “فيلت” الألمانية تقريرا، قالت فيه إن شركة كيورفاك التي يقع مقرها في بلدة تيبنين وسط ألمانيا، والتي تعكف على إيجاد لقاح لفيروس كورونا، تلقت طلبا من الحكومة الأمريكية للحصول على الحقوق الحصرية لاستغلال اللقاح حال توفره، إلا أن الحكومة الألمانية تحاول التدخل لمنع حدوث ذلك.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته “عربي21” إن هنالك خلافا بدأ يظهر بين الولايات المتحدة وألمانيا، بسبب أزمة فيروس كورونا التي ألقت بظلالها على السياسة. إذ أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحاول إغراء العلماء الألمان الذين يبحثون عن لقاح لفيروس كورونا، مستعملا في ذلك التبرعات المالية الضخمة، وهدفه هو ضمان الاستغلال الحصري لهذا اللقاح.

وتنقل الصحيفة عن مصادر حكومية ألمانية، تأكيدها أن الرئيس الأمريكي عرض على الشركة الألمانية مبالغ مالية ضخمة لإقناعها بالعمل بشكل حصري لفائدة الولايات المتحدة، حيث يقول مسؤول فدرالي ألماني: “إن ترامب يفعل كل ما في وسعه للحصول على لقاح للولايات المتحدة، ولكن للولايات المتحدة فقط”.

وتضيف الصحيفة أن المعلومات المتوفرة حول هذا الخلاف، تؤكد أنه يدور حول شركة كيورفاك، التي يقع مقرها في بلدة تيبنين، وهي تعمل بالشراكة مع معهد بول إيرليخ الفدرالي للقاحات والأدوية البيوطبية، من أجل التوصل للقاح مضاد لفيروس كورونا.

وتنقل الصحيفة عن متحدث في وزارة الصحة الألمانية قوله: “إن الحكومة الفدرالية حريصة على أن يتم توير اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد في ألمانيا وفي باقي أوروبا. وفي هذا الصدد فإن الحكومة تتواصل بشكل مكثف مع شركة كيورفاك”.

كما تشير الصحيفة إلى أن هنالك أحاديث في برلين، حول أن الحكومة الألمانية بدورها تحاول إقناع الشركة من خلال الإغراءات المالية، إلا أن إدارة هذه الشركة ترفض لحد الآن الإجابة على أسئلة الصحافيين.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!