الملتقى الدولي الثاني (تكوين طلبة الدكتوراه وظيفياً في مناهج النقد الأدبي التطبيقي) – الجزائر

 

تنظم الفرقة الرابعة: الدراسات الأسلوبية والبلاغية بمخبر نظرية اللغة الوظيفية، جامعة الشلف، الجزائر الملتقى الدولي الثاني في موضوع (تكوين طلبة الدكتوراه وظيفيا في مناهج النقد الأدبي التطبيقي) يومي 1-2 يونيو 2020

  • إشكالية الملتقى:

تجيء فكرة تنظيم الملتقى الدولي التكويني في إطار تنفيذ برامج البحث والتكوين التي يسطرها مخبر نظرية اللغة الوظيفية بجامعة الشلف، الجزائر أوال، وبناء على الحاجة الماسة لطلبة دكتوراه الجامعة الجزائرية، والجامعات العربية عموما إلى تكثيف برامج التكوين النوعي في المناهج النقدية المعاصرة في شقها التطبيقي ثانيا، فقد بات ملحوظا اعتياص منهجية التحليل لمنهج نقدي معين لدى طالب الدكتوراه في تطبيق معايير مناهج النقد المعاصر الغربية على نصوص عربية.

كما ال حظنا ميدانيا حاجة تكوين طلبة الدكتوراه في هذا الموضوع المسجل فيه رسائل كثيرة، مما أثر على السير المنتظم والحسن في كتابتهم لموضوع أطروحة الدكتوراه، حيث يعاني جل الطلبة من التأزم المنهجي التطبيقي، الذي نجم عن تشاكل موضوعات البحوث وتناسخ المناهج المعتمدة.

تشكل مناهج النقد الأدبي التطبيقي هاجسا مستعصيا من حيث الممارسة الإجرائية على نصوص أدبية نثرية وشعرية، إذ يعد أمر تحليل النصوص الأدبية في ضوء المنهج الأسلوبي والمنهج البنيوي والمنهج التفكيكي والمنهج السميائي والمنهج التداولي من الإشكاليات العالقة التي تعيق الطالب الباحث عن إنجاز بحثه، حيث يمثل مثل هذا الملتقى الدولي التكويني فرصة للتفاعل والتحيين ومرافقة طلبة الدكتوراه في إنجاز بحوثهم من حيث: الدخول في البحث، معالجة فصول البحث، إنهاء البحث.

ومن خلال تتبع مساهمات الطلبة ونشاطاتهم العلمية المتمثلة في المشاركة في الأيام الدراسية والملتقيات الوطنية والدولية سجلنا حاجتهم الماسة إلى ما يعالج فيهم هذا النقص المنهجي ويهديهم سواء البحث، لذلك سنسعى من خلال مشاركات الباحثين التكوينية في هذا الملتقى الدولي إلى تذليل الكثير من الصعوبات التي تعترض طريق الطالب الباحث في إنجاز بحث الدكتوراه، وقد رسمنا محاور الملتقى الدولي التي تتماشى جوهريا مع ما طرح آنفا من الإشكالات العلمية والمنهجية وفق مشاركة الطلبة الباحثين في ورشات تكوينية للاستفادة من توجيهات الأساتذة المكونين الذي يساهمون في تكوينهم تبعا لتخصصاتهم الدقيقة.

  • أهداف الملتقى الدولي التكويني:

يروم موضوع الملتقى الدولي التكويني إلى تحقيق الأهداف التالية:

تكوين طلبة الدكتوراه تكوينا نوعيا يساعدهم على تخطي صعوبات البحث التطبيقية.
تشجيع طالب الدكتوراه على إنجاز بحثه واستكماله بمحاولة الإجابة عن تساؤلاته خلال التكوين.
كسر نمطية الإلقاء المكرسة في الملتقيات واستبدالها بورشات بحثية تكوينية يشارك فيها أساتذة ذوي التخصص الدقيق من داخل الوطن وخارجه.

تدريب الطالب الباحث على التحكم في آليات وخطوات التحليل تحليلا بنيويا وتفكيكا وأسلوبيا وسميائيا وتداوليا.
معالجة أهم الإشكالات التي تعترض سبيل الطالب الباحث في التحليل وممارسة آليات التطبيق والتي منها كيفية تحليل النص النثري والنص الشعري في ضوء مناهج النقد الأدبي التطبيقي، بتوجيهه منهجيا.
توجيه الطالب الباحث إلى تحديد المنهج المناسب وتطبيقه على النصوص الأدبية.

تكوين الطالب وتدريبه على تطبيق آليات التحليل المناسبة ومد يد العون لإماطة التعتيم عن المنهج النقدي المعتمد.

تبصير الطالب الباحث بالخلط المنهجي الحاصل جراء تداخل المناهج النقدية: الأسلوبية والبلاغة، الأسلوبية واللسانيات، الأسلوبية والتداولية، الأسلوبية والسميائية، الأسلوبية والبنيوية، التداولية والبالغة، التفكيكية والبنوية.


المزيد من التفاصيل

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!