أمريكيّان وبريطاني؛ يتقاسمون جائزة “نوبل للطب” 2019

- اكتشاف كيفية تحسس الخلايا وتكيفها مع كمية الأكسجين المتوفرة -

 

فاز الأميركيان وليام كايلين وغريغ سيمنزا والبريطاني بيتر رادلكيف بجائزة نوبل للطب، بعد نجاحهم في اكتشاف كيفية تحسس الخلايا وتكيفها مع كمية الأكسجين المتوفرة، مما يسمح بمكافحة السرطان وفقر الدم.

وبدأ موسم جوائز نوبل، الاثنين، بالإعلان عن الفائز بجائزة نوبل للطب، على أن يتم الإعلان عن باقي الجوائز في الأيام المقبلة.

وكانت التوقعات تشير إلى احتمال قوي بفوز الأميركية من أصل لبناني هدى زغبي جائزة نوبل للطب عن دراستها في التحولات الجينية “ميك بي 2” المسؤولة عن الأمراض الدماغية، وفقا للإذاعة السويدية.

وتوقعت صحيفة “داغنس نيهيتر” فوز خبيري أمراض المناعة الأسترالي مارك فلدمان والبريطاني رافيندر مايني لأعمالهما حول التهاب المفاصل الروماتويدي، فيما طرح اسم الأميركية ماري كلير كينغ التي اكتشفت جينة “بي أر سي إيه 1” المسؤولة عن شكل وراثي من سرطان الثدي.

ويشكل الإعلان عن جائزة نوبل للطب بداية موسم جوائز نوبل، حيث من المقرر أن يتم منح جائزتا نوبل للآداب الخميس عن موسمي 2018 و2019 بعد فضيحة الاعتداء الجنسي التي لطخت سمعة الأكاديمية السويدية، وفقا لـ”فرانس برس”.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: يستحسن طباعة المقال !!